القائم بالأعمال في السفارة الفلسطينية، بشير أبو حطب
القائم بالأعمال في السفارة الفلسطينية، بشير أبو حطب ص: أرشيف
15 كانون1 2017 363

القائم بالأعمال في سفارة فلسطين، بشير أبو حطب:

قرار ترامب "سايس بيكو جديد" أعاد استنهاض الأمة

عصام بوربيع
أعتبر القائم بالأعمال بالسفارة الفلسطينية بشير أبو حطب أن قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بإعلان القدس عاصمة للكيان الإسرائيلي قرار بدأ التخطيط له منذ بداية الربيع العربي الذي أدخل الإقليم في متاهات و انشغالات جديدة.
وأعتبر القائم بالأعمال في السفارة الفلسطينية خلال إستقباله أمس بمنتدى جريدة " الوسط " في رده على أسئلة الصحفيين حول خلفيات قرار ترامب أن هناك سايس بيكو جديدة، من خلال تغيير الخارطة والمنطقة جميعا، وهو بدأ في العراق، سوريا، والجزائر ليست بعيدة يؤكد المتحدث، معتبرا أن هناك من يخطط للمنطقة من أجل إدخالها في حروب وهمية بعد إستنزاف مواردها، ومن خلال تواطؤ بعض الدول العربية.
ورفض المتحدث التعمق في الدور الإيراني في المنطقة أو ما يعرف بمحور المقاومة، مفضلا عدم الدخول في هذه المتاهات، حيث أن أمريكا حسبه تحاول خلق عدو وهمي، حتى أوشك العرب على التحالف مع إسرائيل لمحاربة خطر شيعي موهوم، رغم أنه يضيف أنه ليس متفقا مع إيران تماما، منتهيا أن هناك من يدفع كي لا تبقى القضية الفلسطينية هي القضية العربية الإسلامية، بعد أن ظهرت عدة قضايا مثل قضية السعودية مع الحوثيين، وما يحدث في سوريا، منتهيا الى مقولة بومدين التي أعتبر فيها أن فلسطين هي الإسمنت الذي يستخذم القضية العربية الإسلامية.
وقال بشير أبو حطب بخصوص خطاب الأمين العام لحزب اللله حسن نصر الله الذي دعا فيه الى المواجهة " نصر الله كذاب ومراوغ ، ولن نتعلم النضال من نصر الله، لن نطلب نصرة خارج مسبحتنا، نحن فقط نتعلم من الثورة الجزائرية "، مضيفا " لا تكلموني عن نصر الله ، هو فقط جزء من اللعبة . وقال المتحدث " لا أحد يفرض علينا كيف نستخذم أساليب المقاومة ، ولا أحد سيستعمل عواطفنا، كي ندخل في حرب قد نخسرها ، مضيفا الشعب الفلسطيني لا يجب أن يكون ورقة في يد أحد ، فكلنا شعب مقاوم بالفطرة ، ولا يجوز أن يتخذ قرار الحرب بشخص، لأن قرار الحرب يمس كل الشعب، وهناك قرارات مصيرية ، والجزائر الوحيدة التي نتعلم منها.
ولم يعطي المتحدث الإهتمام حول إمكانية تراجع الرئيس الأمريكي ترامب عن قراره بعد ردود الفعل المختلفة العربية و الإسلامية والدولية قائلا " لا أؤمن بالتنبؤ ، يتراجع أو لا يتراجع ، وهذا القرار لا يعني لنا شيئا ، فنحن موجودين على الأرض ومستعدين لأي شيىء ".
وحول نداءات مقاطعة المنتوجات الأمريكية التي دعا إليها العديد أعتبر المتحدث أن هذا مرهون بكل شعب، ولا يستطيعون هم فرض هذا الأمر على أحد..كما أعتبر المتحدث في حديثه عن خلفيات قرار ترامب وتزامنه مع الكثير من الأحداث الهامة أن قرار ترامب ساهم في إعادة إستنهاض الأمة، " هذا القرار الغبي لترامب ساهم في إستنهاض الأمة ، لدرجة أنكم رأيتم تصريحات وزير الدفاع الأندونيسي ، فقرار ترامب أجج مشاعر المسلمين، وأستنفر كل الشعب العربي.

اقرأ أيضا..