سفير فرنسا بالجزائر، كزافيي دريانكور
سفير فرنسا بالجزائر، كزافيي دريانكور ص: الوسط
12 كانون1 2017 332

 سفير فرنسا في الجزائر كزافيي دريانكور في تصريح حصري للوسط:

نملك استثمارات نفطية كبرى بالجنوب وزيارة ماكرون للجزائر لتوطيد العلاقة بين البلدين

أحمد بالحاج

تحاشى الحديث عن مخطط فرنسا لعودة الحركى الجزائريين واسترجاع ممتلكاتهم القديمة 

كشف سفير فرنسا بالجزائر كزافيي دريانكور على هامش زيارة قادته لجامعة قاصدي مرباح بورقلة، في تصريح صحفي خص به جريدة الوسط، أن بلده يملك استثمارات نفطية كبرى بالجنوب الكبير ، مضيفا في ذات الصدد أن زيارة الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الأخيرة للجزائر جاءت لتوطيد العلاقة بين البلدين وبحث أفق التعاون في شتى المجالات.


 أكد كزافيه ديانكورت السفير الفرنسي بالجزائر  في معرض حديثه معنا ، أن الجزائر وفرنسا يملكان علاقة قوية في مجال الاستثمار وبالضبط في قطاع المحروقات من خلال التأكيد على وجود عدد هام من الشركات الفرنسية الناشطة في قطاع المحروقات  بكل من ولايات ورقلة ، الأغواط ، بشار و ايليزي الحدودية منذ سنوات طويلة وتخضع لوصاية المجمع النفطي العملاق  سوناطراك ، موضحا في ذات الصدد أن فرنسا تحضر لإبرام عديد الاتفاقيات مع الشريك الجزائري بهدف فتح ورشات استثمارية جديدة على المديين القريب والمتوسط وفي مختلف المجالات على غرار الصناعة ، الفلاحة والسكن بمختلف صيغه  ،في اشارة واضحة من محدثنا أن الجزائر تعول على الشركات الأجنبية لإنجاز المشاريع الضخمة خاصة ما تعلق منها تلك التي عرفت تأخر كبيرا في وتيرة الإنجاز مع تسجيل تفاوت الأدوات الرقابية في معايير الإنجاز .

من جهة ثانية كشف كزافيه  أن زيارة الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الأخيرة للجزائر ، الغاية منها توطيد العلاقة بين البلدين وبحث أفق التعاون في مجالات عديدة من خلال ابرام بروتكول اتفاقيات عديدة بين مختلف الحقائب الوزارية الجزائرية و نظيرتها الفرنسية.

 وعلى صعيد أخر رفض ذات المتحدث الرد على سؤال وجهته له "الوسط " حول مخطط الحكومة الفرنسية في عودة الحركى الجزائريين و استرجاع ممتلكاتهم القديمة.

جدير بالذكر ان المعهد التكنولوجي بجامعة قاصدي مرباح بورقلة يملك اتفاقية تعاون مع فرنسا في اطار تبادل الخبرات في مجال التعليم العالي والبحث العلمي بين الدولتين.

اقرأ أيضا..