الوزير الأول، عبد المالك سلال
الوزير الأول، عبد المالك سلال صورة: أرشيف
18 كانون2 2017 246

ردا على سؤال شفوي لنائب حركة الإصلاح

سلال: الدولة تكفلت بـ 96 في المائة من حالات عائلات المفقودين

سارة بومعزة

أكد الوزير الأول عبد المالك سلال، خلال رده على سؤال النائب عن حركة الإصلاح عبد الغني بودبوز بخصوص ملف المفقودين ابان العشرية السوداء، أنه تم التكفل بـ 96 في المائة من مجموع الحالات المحصاة، مبرزا أن الأمر يصب في إطار أحكام الأمر رقم 06-01 المؤرخ في فيفري 2006، المتضمن تنفيذ ميثاق السلم والمصالحة الوطنية، لتطبيق التدابير القانونية والعملية الرامية لتعزيز روابط التماسك الوطني، وللتكفل بالفئات التي تضررت خلال هذه الفترة، من بينهم المفقودين وذوي الحقوق، سواء من حيث الحالة المدنية أو الحقوق المتصلة بالذمة المالية، من دون اغفال أن أحكام هذا الأمر وكذا نصوصه التنظيمية أخذت بعين الاعتبار الجانب المادي للمسألة وأقرت المساعدات المالية لذوي حقوق المفقودين.

كما أكد سلال من خلال رده على أن السلطات رافقت المعنيين في إعداد ملفاتهم، من خلال تسخير الموثقين لإعداد الفرائض وتقديم المساعدة القضائية لرفع الدعاوي أمام المحاكم المختصة. هذا وسبق للملف عن أخذ مدا وجزرا كبيرا بخاصة بين رئيس الهيئة الوطنية لتطبيق ميثاق السلم والمصالحة الوطنية الحقوقي مروان عزي وجمعية أهالي المفقودين، التي جعلت سابقا من يوم السبق موعدا للاحتجاج أمام مقر الهيئة الاستشارية لحقوق الإنسان، في حين أكد عزي أن المتمسكين بالاحتجاج فئة قليلة لها علاقاتها مع الجمعيات خارج الأراضي الوطنية.

اقرأ أيضا..