خبراء: طائرات التصوير المسيرة خطر على الأمن القومي
صورة: أرشيف
17 كانون2 2017 253

في نقاش منتدى يومية "الوسط"

خبراء: طائرات التصوير المسيرة خطر على الأمن القومي

علي عزازقة

قال المدرب وخبير التصوير المتخصص العراقي صلاح حيدر، بأن الطائرات المسيرة، التي تستعمل من أجل التقاط صور من داخل تراب أي بلد، تعتبر خطر على الأمن القومي لأي بلد، وهذا بسبب المعلومات المصورة التي تقدمها تلك الطائرات لأي جهة كانت، ما يلزم على صاحبها أو الوكالة التابعة لها العمل وفق القانون، وهذا بجلب ترخيص من قبل السلطات المعنية.

وأوضح صلاح حيدر لما حل ضيفا على منتدى "الوسط" الثلاثاء، بأن تكنولوجيات التصوير والتي تتجلى في الطائرات المسيرة، بقدر ما هي تخدم الفن التصويري بقد ما هي كذلك خطر على الأمن القومي لأي بلد، مضيفا:" تواجد هذه الطائرات واستعمالها خطر بحد ذاته على أي بلد كان"، وفي ذات السياق أكد خبير التصوير، بأنه يوجب على من يملك مثل هكذا طائرات إخطار السلطات المعنية والوصية على أي جهة من تلك الرقعة التي يريد تصويرها جوا، وهذا للعمل وفق القانون، ودون التسبب في أي كارثة قد تضرب ذلك البلد، وفي هذا الاطار قد العراقي صلاح حيدر، بعض الأمثلة التي تظهر مدى خطورة هذه الطائرات المسيرة، أو بدون طيار.

وقال ضيف منتدى "الوسط" :" في شمال العراق استعملت التنظيمات المسلحة هكذا طائرات وأرسلت من خلالها عبوات ناسفة تسببت بمقتل العديد من الأبرياء"، ويذكر أن تنظيم الدولة أو ما يسمى بداعش، يعمل بهذه الاستراتيجية في معركة الموصل، ما جعل القوات المهاجمة تتلقى خسائر كبيرة، دائما ما تستعرف بها، ومن جهة أخرى أضاف ذات المتحدث مثال أخر عن مدى خطورة الطائرات المسيرة، مؤكدا بأن هولاندا عملت على تربية النسور وتكوين مدربين في هذا الخصوص، من أجل ايقاف هذه الطائرات المستعملة من قبل المواطنين، ما يعطي للجميع تصورا وهو أن خطر هذه الطائرات كبير جدا على أي دولة كانت.

اقرأ أيضا..