الأفلان ينفجر من الداخل بسبب الفضائح
ص: أرشيف
23 أيلول 2017 2701

فيما انسحاب سعيداني من لجنة الترشيحات:

الأفلان ينفجر من الداخل بسبب الفضائح

علي عزازقة

تحدثت العديد من المصادر اليوم عن وجود خلاف كبير بين بعض أعضاء المكتب السياسي والأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني جمال ولد عباس، بسبب ما سماه هذا الأخير ظهور شبه الفساد داخل أعتى حزب في الجزائر، في وقت انسحب فيه عمار سعيداني من لجنة الترشيحات في الأفلان للمحليات المقبلة بسبب خلافه مع ولد عباس  حسب ما نقلته ذات المصادر.

وأكدت مصادر "الوسط" أن عمار سعيداني انسحب مساء أمس، من الاجتماع التنسيقي الذي جمعه مع المكتب السياسي من أجل التحضير للمحليات، ليكرر هذه الخطوة يوم أمس، ما جعل العديد من الجهات تؤكد بان عمار سعيداني انسحب من المنصب الذي عين فيه بداية الأسبوع الماضي، وأضافت ذات المصادر أن سبب استقالة سعيداني جاءت بسبب خلافاته الحادة مع الأمين العام جمال ولد عباس ومديرة ديوانه سعاد طاهر، التي هي الأخرى مرشحة للإقالة من قبل ولد عباس، لكونه تلقى ضغوطات من قبل قيادات داخل الحزب العتيد.

مسلسل نشر الغسيل لم يتوقف عند هذا الحد حيث أكدت مصادرنا أن ولد عباس يعمل على تجميد عضوية الصادق بوقطاية وأحمد بومهدي من المكتب السياسي للحزب، بسبب وجود شبهة فساد وبيع رؤوس القوائم الانتخابية للمحليات المقبلة، في سيناريو مشابه لما وقع في التشريعيات الماضية أين ضربت الحزب هزات عنيفة بسبب مثل هكذا فضائح مرتبطة بالمال "الشكارة"، وتأتي هذه الفضائح تؤكد ما ذهبت إليه القواعد التي أكدت في الكثير من المرات بان المحليات ستكون جهنما على الافلان.