سوداني يتلقى إصابة ومشاركته امام تونس مستبعدة
16 كانون2 2017 260

غاب رفقة سليماني عن الحصة التدريبية لصباح أمس

سوداني يتلقى إصابة ومشاركته امام تونس مستبعدة

عيشة. ق

تلقى المنتخب الوطني ضربة موجعة بعد نهاية مقابلة زيمبابوي، أين خرج اللاعب العربي سوداني من ارضية الميدان في الشوط الثاني وهو يعاني من الإصابة التي تلقاها على مستوى الركبة جعلته يترك مكانه لفائدة زميله رشيد غزال، ويبدو أن الناخب الوطني جورج ليكنس سوف يجد نفسه مجبرا على إحداث التغييرات على مستوى التشكيلة الأساسية التي سوف تلاقي المنتخب التونسي الخميس المقبل ضمن الجولة الثانية من الدور الأول لكاس إفريقيا للأمم الجارية فعالياتها بالغابون وفي هذا الصدد فإن الأصداء الواردة من مدينة فرانسفيل تؤكد الغياب شبه الرسمي للاعب المحترف رفقة دينامو زغرب الكرواتي عن موعد موجهة تونس والذي سوف يكون هاما في مشوار المنتخبين بالمنافسة القارية، حيث غاب سوداني عن الحصة التدريبية التي اجرتها العناصر الوطنية صباح أمس رفقة زميله إسلام سليماني بعدما تواجدا في العيادة الطبية للمنتخب الوطني واقتصرا عملهما على قاعة تقوية العضلات على مستوى الفندق رفقة أعضاء الطاقم الطبي، وتبقى مشاركة خريج فريق جمعية الشلف في مقابلة تونس شبه مستحيلة حيث يبدو أنه يعاني الآلام التي تتطلب منه الحصول على فترة راحة وعدم المجازفة باللعب. على العكس من ذلك فإن سليماني لا يعاني إصابة خطيرة وبنسبة كبيرة سوف يكون حاضرا في لقاء تونس أين قد يندمج اليوم بصورة عادية في التدريبات الجماعية رفقة زملائه.

تغييرات محتومة في الهجوم ونحو تجديد في دفاع الشوط الثاني

الأكيد أن الناخب الوطني ينتظر أن يجدد الثقة في رباعي الدفاع الذي خاض الشوط الثاني من مباراة زيمبابوي بعدما اعتمد ليكنس على المدافع المخضرم ربيع مفتاح الذي دخل بديلا لزميله مختار بلمختار في بداية الشوط الثاني بعد الداء المخيب الذي قدمه لاعب النادي الإفريقي التونسي وهو ما يجعل تجديد الثقة في مدفاع اتحاد الجزائر على الرواق الأيمن أمرا بديهيا رفقاء الثلاثي غولام، ماندي وبن سبعيني، بينما لا يستبعد أن يجدد المدرب البلجيكي ثقته في ثنائي الاسترجاع بن طالب وقديورة في المقابل سوف يحدث تغييرات على مستوى الخط الأمامي بدخول اللاعب رشيد غزال أو سفيان هني في التشكيلة الأساسية مكان سوداني المصاب، رغم ان حظوظ لاعب اولمبيك ليون الفرنسي تبدو أوفر لبداية المقابلة أساسيا.

محرز يعاتب زملائه ويطالبهم بالانتفاضة

لم تمر البداية المخيبة التي سجلها المنتخب الوطني بعد التعادل الذي حققه امام زيمبابوي مرور الكرام على اللاعب رياض محرز الذي شعر بأهمية النقطتين اللتان أضاعهما المنتخب في سباق التأهل إلى الدور الثاني لكاس إفريقيا، وفي هذا الصدد فإن اللاعب المحترف في صفوف ليستر سيتي الانجليزي دخل إلى غرف تغيير الملابس وتوجه بالحديث إلى زملائه أين وبّخهم على الأداء المخيب الذي قدموه طيلة أطوار المباراة خاصة الشوط الأول منها وطالبهم بالانتفاضة أمام تونس من أجل تجاوز الامتحان بسلام والاحتفاظ بآمالهم في التأهل إلى ربع النهائي.

اقرأ أيضا..