منسق القيادة الموحدة المعارضة في" الأفلان"، عبد الرحمان بلعياط
منسق القيادة الموحدة المعارضة في" الأفلان"، عبد الرحمان بلعياط صورة: أرشيف
16 كانون2 2017 240

حذر من هزيمة تتربص بـ"الأفلان"

بلعياط: ولد عباس على خطى سعداني

علي عزازقة

أكد عبد الرحمن بلعياط، منسق القيادة الموحدة للآفلان (التيار المعارض) بأن الصراع الحالي الموجود داخل الحزب العتيد لن يخدم الأفلان، بل سيعمل اضعافه أكثر وأكثر، مطالبا من رئيس الحزب بالتدخل لإنقاذ ما يجب انقاذه لأن أعتى حزب في الجزائر في طريقه للهاوية، والأمين العام الحالي يشتت فيه تدريجيا.

وأوضح بلعياط في تصريح لـ "الوسط"، بأن التصريحات والتصريحات المعادية داخل الأفلان أكثر وأكثر، ما قد تجعل التشريعيات والهدف المنشود خلالها يكون لصالح منافسي الحزب خلال هذه التشريعيات، وراح ذات المتحدث إلى اكثر من ذلك لما أكد بأن ولد عباس يعمل في ذات السياسة التي كان يتبناها المستقيل من الأمانة العامة سعيداني، وهذا لكون الحزب لم يتغير فيه شيء، والأمين العام الحالي شارك مع سعيداني في هذه الكارثة التي بدأت تضرب الحزب، ولا غرابية حسب منسق القيادة الموحدة للآفلان أن لا يتغير شيء، ومن جهة أخرى دعا معارض القيادة في حزب جبهة التحرير الوطني رئيس الحزب عبد العزيز بوتفليقة إلى ضرورة التدخل لوضع حد لهذه الانتكاسة التي يعرفها الحزب، مؤكدا في الأخير بأن تدخله بات ضرورة قصوى.

وللتذكير فإن حسين خلدون كان قد طل بتصريحات نارية بحق الأمين العام ولد عباس، أين فند أن كان هذا الأخير عرض عليه لجنة الشؤون القانونية والمنازعات في الحزب، واصفا إياه بالكذاب، مؤكدا في نقطة أبعد من هذه على أن مكتب الأمانة أصبح مغلقا، والحزب يسيره مدير ديوانه، موضحا انه هو من حرر القانون الداخلي، وبالتالي فان القانون لا يخول للأمين العام تعيين أي شخص في منصب مستشار أو مدير الديوان لأنه لا اثر لهما في هيكل الحزب، ما جعل لجنة الانضباط في جبهة التحرير تجمد عضويته في اللجنة المركزية.

اقرأ أيضا..