نسبة المشاركة في المحليات ستكون مرتفعة
ص: أرشيف
03 أيلول 2017 335

اتهم دربال بالتهجم على الأحزاب، ناصر حمدادوش:

نسبة المشاركة في المحليات ستكون مرتفعة

إيمان لواس

أفاد النائب البرلماني عن حركة حمس ناصر حمدادش في تصريح خص به الوسط، بأن نسبة المشاركة في المحليات المقبلة ستكون مرتفعة، مقارنة بالتشريعات والرئاسيات، لخصوصيتها في القرب من المواطن ترشيحا وتمثيلا في المجالس المحلية، والاهتمام المباشر بالتنمية المحلية والتجاوب مع الانشغالات اليومية،مشيرا أن تصريحات دربال الأخيرة  هي محاولة منه  للدفاع عن صلاحيات هيئته، التي تبقى صلاحيات شكلية، وبتشكيلة معينة وضعيفة، وهو الذي اعترف ضمنيا بعجزها عن مراقبة الانتخابات التشريعية الماضية.


طالب ناصرحمدادوش رئيس الهيئة المستقلة لمراقبة الانتخابات " بمصارحة الرأي العام بحقيقة تقريره حول الإنتخابات الأخيرة، والذي بقي وكأنه من أسرار الدولة، ليثبت أن هيئته لا تملك من مراقبة الانتخابات ومن استقلاليتها إلا الاسم، مؤكدا أن الهيئة المستقلة لمراقبة الانتخابات  لا يمكنها أن تفي بوعودها بضمان نزاهة الانتخابات، وستبقى شاهد زور على التزوير".

التصريحات الأخيرة لدربال محاولة منه للدفاع عن هيئته

وفي ذات الصدد اتهم حمدادوش دربال بالتهجم على الأحزاب،قائلا "دربال ينصّب نفسه كموالاةٍ للسلطة، وناطق باسمها، وهو يعلم بأنه لو توفرت الإرادة السياسية العليا لنزاهة الانتخابات فهي لا تحتاج إلى جيشٍ من المراقبين من طرف الأحزاب السياسية،ففي الديمقراطيات العريقة والدول التي تحترم إرادة شعوبها فإن مؤسسات الدولة هي التي تضمن نزاهة الانتخابات، فتكفي استقلالية القضاء وسيادة القانون وحياد الإدارة لضمان ذلك-،مضيفا "ومع ذلك فالأحزاب الكبيرة ومنها حركة مجتمع السلم قادرة على تغطية مراقبة الانتخابات إذا توفر التعاون الذي يتحدث عنه، ومنه إجراء القرعة بين الأحزاب في المراقبة بين الأحزاب التي تتوفر على ملفات المراقبين وليس بين الأحزاب المشاركة في الانتخابات وهي عاجزة لسبب أو لآخر عن توفير المراقبين، ومنها كذلك السماح بتعويض ملفات الأحزاب العاجزة عن المراقبة،ولكن البيروقراطية الإدارية و تحكم الإدارة  وإرادتها في التزوير تمنع ذلك".

أما فيما يخص حديثه عن محاربة المال السياسي الفاسد، أشار ناصر حمدادوش أن دربال لا يملك صلاحيات ذلك، ولا السلطة التنفيذية في فرض سيادة القانون الواضح في ذلك، وسيبقى يتفرج عن هذه المأساة، التي تتورط فيها أحزاب السلطة قبل غيرها.

اقرأ أيضا..