تجدد مطالب إحالة الأفلان على المتحف
20 آب 2019 941

منظمة المجاهدين آخر المطالبين بذلك

 

تجدد مطالب إحالة الأفلان على المتحف

ف.نسرين

طالبت المنظمة الوطنية للمجاهدين على لسان أمينها العام محمد واعمر بن الحاج وزارة الداخلية بتنحية حزب جبهة التحرير الوطني عن المشهد السياسي و ذلك  بتطبيق قانون الأحزاب الصادر في 2012، واعتبرت أن منظمة المجاهدين قد تجاوزت الآفلان كحزب سياسي مشيرة  إلى جفاف الساحة السياسية من الأحزاب الحاملة لمشروع سياسي بناء، غير أن التشكيلات السياسية الموجودة لا تعدو كونها أحزاب مساندة مبتغاها التداول على السلطة وتحقيق أغراضها الشخصية ويعتقد رئيس المنظمة الوطنية للمجاهدين أن الجزائر بحاجة لأحزاب حقيقة في خضم الحراك الشعبي الذي تشهده البلاد، داعيًا “الشباب إلى إنشاء أحزاب جديدة لها برامج طموحة للبناء الدولة الجزائرية الجديدة وأن لا تكون مثل أحزاب الموالاة التي كانت تتحدث دائما عن برنامج الرئيس وهذا البرنامج غير موجود في الواقع  أو أحزاب المعارضة التي تبحث بدورها عن التداول على السلطة فقط وهمها هو التداول على السلطة ولكن بدون برامج و غير ذلك نجد لجنة الحوار والوساطة التي أكدت أن الحوار لن يشمل أحزاب الموالاة أو التحالف الرئاسي سابقا

 

سفيان جيلا لي:

جبهة التحرير عليها أن تعود للشعب  

 

اعتبررئيس حزب جيل جديد سفيان جيلالي أن جبهة التحرير الوطني عليها أن تعود للشعب لأنها ملك له، والأشخاص الذين ارتكبوا جرائم في حق الجزائريين عليهم أن يرحلوا، أما الذين يقولون أنهم مناضلين حقيقيين في الأفلان عليهم إثبات ما معنى النضال في الميدان بإسمهم وإنشاء أحزاب.

 

عامر رخيلة :

إقصاء الأحزاب مطلب غير ديمقراطي

 

قال رجل القانون و السياسي عامر رخيلة أن مطلب إقصاء كل الأحزاب السياسية أو بعضها من العملية السياسية هو مطلب غير ديمقراطي وغير قانوني ولا دستوري ويتنافى مع أصول الديمقراطية الحقة التي تضمن الحق في التنافس بين المواطنين في إطار ماينص عليه القانون و أضاف ذات المتحدث أن إقصاء هذا الحزب وذاك غايته زيادة الاحتقان بين المواطنين والتمديد في عمر الأزمة فالمنع من المشاركة في العملية الانتخابية خارج ماينص عليه القانون والدستور هو اعتداء على حق من حقوق الإنسان و قال المحلل السياسي أنه أمام هذا الطرح ألانحرافي على المؤسسات الرسمية أن تتحمل مسؤولياتها في تأكيد تمسكها بالحل الذي لا مجال فيه لإقصاء أي مواطن يتمتع بحقوقه الدستورية .

 

النائب عمار عابد

الآفلان يتعرض لحملات تشكيك و تشويه

 

يرى نائب جبهة التحرير الوطني عمار عابد أن تصريح الأمين العام لمنظمة المجاهدين بالنيابة محمد واعمر بن الحاج يخصه هو و لا يعبر عن المجاهدين و استشهد ذات المتحدث بالتكريم الأخير الذي أقامه الحزب بقيادة جميعي  للمجاهدين والذي  شهد حضورا واسعا و أضاف عابد الحزب لديه تاريخ و حاضر و لازلنا موجودين لأننا نراهن على الشعب و نصغي إليه و عن تصريحات إقصائهم من الحوار الوطني قال ذات المتحدث أن الحوار الذي يقصي أي تيار سياسي لن يحقق إجماع و سيفشل و شدد ذات المتحدث على أن الحوار يجب أن يكون شاملا لبلوغ هدفه كما أكد النائب الأفلاني أن حزب الأفلان  مستهدف و هنالك حملات تشكيك و تشويه بحقه .

 

النائبة سميرة كركوش

تصريحات محند لا حدث

 

 

 

في تعقيبها على تصريح محند واعمر بن الحاج قالت النائبة الأفلانية سميرة كركوش أنه متمرد عن المنظمة ومعروف بتصريحاته دون الرجوع إلى المجلس الوطني للمنظمة و توجهه السياسي و حقده على جبهة التحرير معروفين فهو من دعاة المجلس التأسيسي و تصريحه بالنسبة للأفلان نعتبره لا حدث و كان عليه بصفته مجاهدا الدعوة لإعادة هيبة الآفلان ،و عن لجنة الحوار قالت نائبة الآفلان إذا كان هنالك إرادة سياسية حقيقية للم الشمل فعملية الإقصاء لا تخدمهم  و الحوار الحقيقي يجب ان يكون شامل و يلم بجميع الأطراف كما أشارت إلى  التركيبة الحالية للجنة الحوار وقالت أنها غيبت تيارين مهمين جدا و هما التيار الإسلامي و الوطني اللذان يمثلان الأغلبية في المجتمع الجزائري .

 

أحمد بومهدي

المطالبة بحل الأفلان تعدي صارخ لتاريخ الحزب

 

اعتبر مناضل حزب جهة التحرير الوطني أحمد بومهدي  مطالبة رئيس المنظمة الوطنية للمجاهدين بحل حزب جبهة التحرير الوطني  ليس ضمن صلاحياته و يعتبر تعدي صارخ لتاريخ الحزب،وكيانه وقال أنها لا تملك اي سلطة للمطالبة بحل حزب سياسي لاسيما الافلان الذي ينشط منذ زمن بعيد كأقدم تشكيل سياسي في الجزائر المستقلة و أشار ذات المتحدث إلى أن  أن اغلب المنتمين للمنظمة الوطنية للمجاهدين هم مناضلون في حزب جبهة التحرير الوطني وعن إقصاء أحزاب الموالاة بما فيها الأفلان عن الحوار الذي تقوم به لجنة الوساطة بقيادة كريم يونس قال بومهدي أن كل هذه الممارسات تعتبر ممنهجة ضد حزب جبهة التحرير الوطني .