بن فليس يراهن على تجاوز الخلافات السياسية
06 آب 2019 95

اشترط دعم شروط إنجاح الحوار

بن فليس يراهن على تجاوز الخلافات السياسية

دعا رئيس حزب طلائع الحريات علي بن فليس، لتجاوز جميع الخلافات السياسية لانجاح مسار المرحلة، بالمقابل ركز على ضرورة توفير شروط نجاح الحوار من رفع للتضييق وإطلاق سراح المعتقلين بالحراك ركز رئيس حزب طلائع الحريات علي بن فليس على ضرورة تجاوز الخلافات، في منشور على صفحته الرسمية على موقع فايسبوك، أمس، قائلا”:إنّ الساحة السياسية تشهد ثراء في المبادرات والخطوات، من قبل مختلف الفاعلين في الساحة الوطنية”.

ووفي ذات الصدد أضاف رئيس الحكومة الأسبق ” أن تعددا في الاقتراحات لمباشرة مسار معالجة توافقية للأزمة،  فلا بد من تجاوز جميع الخلافات السياسية من أجل إيجاد مخرج لأزمة الجزائر”، كما شدد بن فليس على ضرورة الحوار كحل للخروج من الأزمة، قائلا "لقد أضحى الحوار الوطني إذن أكثر من خيار، بل هو اليوم ضرورة حيوية وحتمية وفيه تكمن المصلحة العليا للوطن، فلا بديل لنا سواه ولا ملاذ ولا منفذ لنا غيره.

ومن جهة أخرى جدد تمسكه برحيل رموز النظام الحالي و أطلاق سراح المعتقلين بمسيرات الحراك الشعبي، قائلا : "تحقيق تطلعات الشعب الجزائري في تغيير النظام من خلال ذهاب رموز النظام الذي لازال قائما، وإطلاق سراح المعتقلين بمناسبة المسيرات الشعبية، ورفع الضغوطات الممارسة ضد النشاطات السياسية والنقابية والجمعوية والتضييق الممارس على الحقوق والحريات، خاصة حرية التعبير والتجمع وفتح مجال السمعي البصري العمومي"، داعيا الى توسيع مهمة هيئة الحوار الوطني لتشمل "الشروط الواجب توفرها لضمان مصداقية الاقتراع" مما يشمل الشروط السياسية التي سيعتبرها الحوار الوطني ضرورية من أجل الاستجابة للتطلعات والمطالب الشرعية للشعب الجزائري.

كما أضاف رئيس طلائع الحريات أن الجزائر تقترب من إيجاد حل للازمة التي تمر بها قائلا: "إننا اليوم، أقرب إلى عتبة معالجة الأزمة مما كنا عليه في أي وقت مضى، وأن شروط وظروف تخطي هذه العتبة في متناولنا، أكثر مما كانت عليه في كل المراحل السابقة، خاصة وأن الجميع يدرك بأن الحوار بداية مشوار وليس نهايته".

س.ب