حرمان آلاف الجزائريين من العودة إلى الوطن
05 آب 2019 174

تذاكر السفر بقيمة  850 أورو

حرمان آلاف الجزائريين من العودة إلى الوطن

إيمان لواس

سمير شعابنة:  لابد فتح السماء الجزائرية للمنافسة

  • إلياس سنوسي : قانون العرض و الطلب وراء ارتفاع أسعار التذاكر

  أثار ارتفاع أسعار تذاكر الخطوط الجوية الجزائرية نحو فرنسا استياء الجزائريين خاصة أبناء الجالية في فرنسا، مما جعل الكثير منهم يحجمون عن العودة أو تغيير الوجهة نحو تونس والمغرب أو أوروبا، وهذا يتناقض مع سياسة الدولة في الترويج للجزائر كوجهة سياحية  ،فاعلون يحذرون من  بقاء أسعار تذاكر السفر الجوية والبحرية في مستويات خيالية  ،معتبرين بأن ذلك سيزيد من الهوة بين المهاجرين الجزائريين، وخاصة من الأجيال الصاعدة، وأرض أجدادهم، و يطالبون  بخفض أسعار تذاكر السفر خاصة لشركات الطيران لتمكين المغتربين من العودة إلى وطنهم، وقضاء عطلة الصيف.

 

سمير شعابنة

غلاء أسعار التذاكر تحرم المغتربين من العودة للوطن

 

فتح نائب الجالية الجزائرية سمير شعابنة النار على الجوية الجزائرية والنقل البحري، محملا إياها مسؤولية حرمان المغتربين من زيارة الجزائر، منتقدا سياسة الدولة بخصوص أسعار تذاكر الخطوط الجوية الجزائرية نحو فرنسا.

أكد سمير شعبانة في تصريح خص به "الوسط" بأن أسعار تذاكر الخطوط الجوية الجزائرية لا تخدم الجالية الجزائرية في الخارج، مشيرا بأنها أسعار خيالية وغير معقولة مقارنة بأسعار تذاكر من فرنسا إلى دول أخرى، قائلا " ليس بمقدور الجزائريين العودة إلى الوطن بسبب ارتفاع سعر التذاكر."

وأرجع   نائب عن الجالية سمير شعابنة غلاء تذاكر الخطوط الجوية الجزائرية نحو فرنسا إلى غياب المنافسة على الوجهة الجزائرية، محملا  مسؤولية ارتفاع تذاكر إلى الخطوط الجوية الجزائرية والنقل البحري خاصة أنها هي من تفرض الأسعار على حد قوله، في حين وجه رسالة إلى المسؤولين المعنيين  قائلا " لابد على المسؤولين الإحساس بأبناء الجالية في الصفة الأخرى ،خاصة أوروبا تعاني من أزمة  اقتصادية خانقة ،و المتضرر الأول هم الجالية أغلبهم يعانون من شبح البطالة و يعيشون من إعانات البلديات ".

عبر عن أسفه من سياسة الدولة بخصوص أسعار تذاكر الخطوط الجوية الجزائرية نحو فرنسا، مشيرا بأن الجالية الجزائرية في فرنسا محرومة من العودة للوطن بسبب هذه الأسعار الغير معقولة، قائلا في سياق متصل " ألاف الجزائريون يعودون للجزائر يصطدموا مع الأسعار، هل من المعقول سعر أقرب محطة للجزائر باريس 40 دقيقة سعر التذكرة 400 أورو،  التذاكر من أوروبا إلى أمريكا الشمالية أرخص بكثير في العديد من المناسبات عن الجزائر، مما فاجئ العديد من المهاجرين الجزائريين، باريس لوس أنجلس  12 ساعة طريان  أقل من باريس إلى العاصمة ساعتين أغلى بكثير ، فمن المستحيل  أن تقتصد  العائلات الجزائرية في فرنا  10 ألاف أورو للسنة لزيارة الجزائر ط

 

ودعا نائب الجالية الجزائرية عن فرنسا سمير شعابنة، إلى فتح السماء الجزائرية للمنافسة حتى تكون هناك أسعار في المتناول، مشددا على أن "اعتماد أسعار نقل جوي وبحري معقولة سيجعل المهاجر الجزائري يأتي خمس أو ست مرات سنويا إلى بلده، ما سيساهم في تحريك عجلة الاقتصاد، وخاصة شركات الطيران".

 

لياس سنوسي

قانون العرض والطلب وراء ارتفاع أسعار التذاكر

 

من جهته اعتبر نائب رئيس نقابة وكالات السياحة الياس سنوسي بأن ارتفاع تذاكر الخطوط الجوية الجزائرية نحو فرنسا راجع إلى قانون العرض و الطلب، موضحا بان فصل الصيف وقت الذروة حيث يكثر فيها الطلب .

قال لياس سنوسي في تصريح خص به"الوسط" بأن سعر تذاكر الخطوط الجوية الجزائرية نحو فرنسا تخضع لقانون العرض و الطلب، موضحا " مع ازدياد الطلب وعدم استطاعة تلبية طلب الزبائن ترتفع الأسعار، لكن في الوقت الذي يكون الطلب أقل تكون هناك تخفيضات".

وأضاف المتحدث "بالموازاة مع ارتفاع الطلب على تذاكر الطيران، ارتفع سعر هذه الأخيرة بالنسبة للكثير من الوجهات، حيث وصلت قيمة تذكرة السفر من الجزائر نحو فرنسا إلى ما يقارب 850 أورو" ودعا لياس سنوسي إلى فتح المجال الجوي أمام الشركات الأجنبية، مشيرا بأن ذلك سيفتح المجال للمنافسة مما سينعكس إيجابيا على أسعار التذاكر، وهذا من شأنه أن يخلق معدل أسعار معقولة، مشيرا بأن ذلك سيمكن المغتربين من العودة إلى وطنهم، وقضاء عطلة الصيف.