أول عملية جراحية في حكومة بدوي
31 تموز 2019 159

زغماني وزيرا للعدل

أول عملية جراحية في حكومة بدوي

ف.نسرين

محمد زوقار أمينا عاما للوزارة خلفا لسمير بورحيل

 شغل بلقاسم زغماتي منصب النائب العام الجديد لمجلس قضاء العاصمة الجزائر خلفا لبن كثير بن عيسى قبل شهرين من الآن و كان زغماتي المعين من طرف رئيس الدولة عبد القادر بن صالح نائبا عاما  لمجلس قضاء الجزائر قد التحق بسلك القضاء سنة 1981 ليتقلد بعدها عدة مسؤوليات  أهمها نائبا عاما لدى المجالس قضائية لكل من باتنة و سطيف و وهران و الجزائر و بعدها  في سنة 2015 أنهى  الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة مهام النائب العام لمجلس قضاء الجزائر بلقاسم زغماتي، الذي أصدر مذكرة دولية سنة 2013 تقضي بتوقيف وزير الطاقة السابق شكيب خليل، أقرب الرجال إلى بوتفليقة، على خلفية التحقيق في قضية "سوناطراك2" وإلى جانب شكيب خليل، شملت مذكرة التوقيف تلك زوجته (زوجة شكيب خليل) وابنيه وفريد بجاوي، المتهم أيضا بالضلوع في فساد، واعتُبر قرار إنهاء مهام زغماتي "عقابا" له على إصداره مذكرة توقيف في حق واحد من المقرّبين جدا من الرئيس بوتفليقة.كما سبق له ان شغل  محامي عام لدى المحكمة العليا و و قد كان آخر منصب شغله بلقاسم زغماتي في الجزائر هو نائبا عاما لدى مجلس قضاء الجزائر خلفا لبن كثير بن عيسى

 

ويكون هذا أول تغيير يجريه بن صالح في الحكومة منذ توليه رئاسة الدولة يوم 9 أفريل الماضي بعد إنهاء الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة لعهدته الرئاسية وتجدر الإشارة أن حكومة نور الدين بدوي تم الإعلان عنها يوم 31 مارس من قبل رئيس الجمهورية السابق عبد العزيز بوتفليقة، وقد رفع المشاركون في الحراك الشعبي طوال الجمعات الماضية مطلب رحيلها من جهة أخرى عين رئيس الدولة عبد القادر بن صالح، محمد زوقار أمينا عاما لوزارة العدل خلفا لسمير بورحيل الذي أنهيت مهامه بهذه الصفة.