رؤساء مجموعات برلمانية يسحبون الثقة من بوشارب
30 حزيران 2019 313

مؤشرات الحسم تقترب

 

رؤساء مجموعات برلمانية يسحبون الثقة من بوشارب

ف.نسرين

خلص اجتماع نواب رئيس المجلس الشعبي الوطني، ، إلى سحب الثقة منه و إلغاء جميع قرارات اجتماع المكتب الأخير الذي انعقد يوم الخميس الماضي.

وحسب بيان حمل توقيع خمسة نواب في المجلس الشعبي الوطني، هم تربش عبد الرزاق، بونفلة حسان،بيبي محمد العيد، طلحة هدى و حليس مراد أنه تقرر سحب الثقة من بوشارب كرئيس للمكتب و إلغاء جميع قراراته و جاء في البيان “نحن نواب الرئيس أعضاء مكتب المجلس الشعبي الوطني ، المجتمعين بتاريخ 30 جوان 2019 في إجتماع غير عادي طبقا للمادة 18من القانون الداخلي للمجلس الشعبي الوطني، وذلك لتطور المستجدات التي يمر المجلس الشعبي الوطني مؤخرا، والتي أثرت سلبا على السير الحسن للمجلس وخلقت انسداد على مستوى هياكله والكتل البرلمانية، وأدت إلى انسداد سياسي وتوجه نحو المجهول وعدم الاستقرار في المجلس وأضاف نص البيان: ” قررنا سحب الثقة من معاذ بوشارب كرئيس للمكتب وإلغاء جميع قرارات اجتماع المكتب الأخير المنعقد بتاريخ 27 جوان 2019، ومطالبته بالاستقالة فورا من رئاسة المجلس الشعبي الوطني، حفاظا على استقرار المؤسسة التشريعية”

من جهة أخرى دعت ستة كتل برلمانية في المجلس الشعبي الوطني، رئيس الغرفة السفلى للبرلمان، معاذ بوشارب للإستقالة فورا من منصبه، حفاظا على ما وصفوه “استقرار المؤسسة التشريعية والبلاد”.

وجاء في بيان الكتل البرلمانية الذي حمل توقيع كل من المجموعة البرلمانية لحزب جبهة التحرير الوطني، والتجمع الوطني الديمقراطي، والمجموعة البرلمانية للأحرار، والاتحاد من أجل النهضة العدالة والبناء وكذلك تجمع أمل الجزائر، “نحن رؤساء المجموعات البرلمانية المجتمعون بتاريخ 30/06/2019، بمقر المجلس الشعبي الوطني، وبعد التطورات التي حدثت في المجلس الشعبي الوطني والتي أدت إلى خلق أزمة انسداد داخل المجلس حيث أثرت سلبا على المؤسسة التشريعية واستقرارها وأداء مهمتها الدستورية المناطة بها وأضاف البيان “وفي ظل الظروف السياسية التي تمر بها البلاد واستجابة لمطالب الحراك الشعبي القاضية بتنحي السيد معاذ بوشارب من رئاسة المجلس الشعب الوطني ومن أجل حلحلة الوضع السياسي والبحث عن مخارج الأزمة فإننا نطالب بإستقالة معاذ بوشارب من منصبه .