الجيش لن يتخلى عن مرافقة الحراك الشعبي
26 حزيران 2019 181

الفريق قايد صالح من أكاديمية شرشال

الجيش لن يتخلى عن مرافقة الحراك الشعبي

ف.نسرين

غايتنا الوصول الشرعية

  • لا طموحات سياسية للمؤسسة العسكرية

شدد الفريق أحمد قايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، ، بشرشال، على أن الجيش الوطني الشعبي ينتظر من الشعب الجزائري تفهما يرتقي إلى مستوى رصيد الثقة التي تجمعه بجيشه مؤكدا أنه لا طموحات سياسية للجيش سوى مرافقة الشعب لتجاوز الأزمة و إرساء الشرعية الدستورية

وقال نائب وزير الدفاع قائد أركان الجيش الوطني الشعبي، خلال لقاء توجيهي مع إطارات و أساتذة و طلبة الأكاديمية العسكرية لشرشال أن الجيش سيواصل مرافقة الشعب بكل ما تحمله كلمة مرافقة من معنى وأضاف نائب وزير الدفاع في كلمة توجيهية ألقاها خلال زيارته للأكاديمية العسكرية بشرشال "الرئيس الراحل هواري بومدين" أنه لا طموحات سياسية لقيادة الجيش، قائلا "طموحنا الوحيد هو خدمة البلاد والمرافقة الصادقة للشعب " و شدد قائلا "مبلغ طموحنا هو خدمة بلادنا و المرافقة الصادقة لهذا الشعب الطيب و الأصيل للوصول ببلادنا و إياه إلى تجاوز أزمتنا و بلوغ أعتاب الشرعية الدستورية للتمكن بعدها من الانطلاق على أرضية صلبة و منطلقا سليما و صحيحا وأضاف في كلمته قائلا “إننا ننتظر من شعبنا في كل ربوع الوطن، بل في كل شبر من أرض الجزائر الشريفة، بأن ينظر إلى كل خطوة نخطوها، وإلى كل مسلك نسلكه، وإلى كل عبارة ننطقها، و إلى كل وجهة نتجه إليها، وإلى كل نهج ننتهجه،  ننتظر من شعبنا تفهما يرتقي إلى مستوى رصيد الثقة التي تجمع الشعب بجيشه كما تابع يقول في ذات الصدد: “من كانت الجزائر الأصيلة التي استشهد من أجلها الملايين من الشهداء وجهته الرئيسية، فلا شك أنه سيلتقي في هذه الوجهة السليمة مع الأغلبية الغالبة من الشعب الجزائري الأصيل”.

كما عرج الفريق قايد صالح على مختلف العراقيل التي تعترض ، المسلك المنتهج من قبل الجيش الوطني الشعبي والتي يقف وراءها أشخاص "يرون في كل عمل جدي ومخلص للوطن مساسا بمصالحهم ومصالح أسيادهم"، مضيفا بأنه قد "اتضحت النوايا وتجلت التوجهات"، حيث يظل "البقاء للأصلح" و في ذات الشأن ، جدد الفريق التأكيد مرة أخرى، على أن الجيش الوطني الشعبي سيواصل مرافقته للشعب إلى غاية إرجاع الأمور إلى نصابها والسمو بالجزائر إلى مكانتها المستحقة بين الأمم”، و ذلك انطلاقا من “الإخلاص” الذي يكنه للجزائر وشعبها وأضاف الفريق قايد صالح قائلا “لقد تبين الآن الخيط الأبيض من الخيط الأسود واتضحت النوايا وتجحت التوجهات والبقاء للأصلح الذي يخلص لله والوطن والشعب وواصل رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي قائلا: “نعتبر أنفسنا في الجيش الوطني الشعبي من طينة هذه الفئة المخلصة والمصلحة والمثمرة التي تعتبر  بمثابة الشجرة الكثيرة الثمار.

و للإشارة تدوم زيارة قائد الأركان يومين تم عقد الیوم الأول من الزيارة لقاء توجیھیا مع إطارات وطلبة الأكاديمیة، و ينتظر اليوم أن یترأس مراسم حفل تخرج الدفعات.