الامينة العامة نورية حفصي وقياديات في اتحاد النساء ضيفات منتدى الوسط
الامينة العامة نورية حفصي وقياديات في اتحاد النساء ضيفات منتدى الوسط صورة: الوسط
08 كانون2 2017 308

نزلت ضيفا على منتدة الوسط

نورية حفصي: البيروقراطية أضعفت أداء ديوان مكافحة الأمية

سارة بومعزة

انتقدت الأمينة العامة للاتحاد الوطني للنساء الجزائريات نورية حفصي، الأحد، أداء الديوان الوطني لمحو الأمية، فيما تعلق بنقطة البيروقراطية، داعية إلى توسيع آفاق نشاطاته إلى الشركاء في الميدان من مختلف الجمعيات التي تعمد إلى النضال لتعليم الجزائريين والجزائريات عبر مختلف الولايات ،وعبر القرى النائية، متسائلة كيف لمن تدرس محو الأمية عبر القرى أن تنتظر سنة كاملة لتسديد راتبها، أو سنة كاملة لتجهيز القسم وبداية التدريس، وهو ما أرجعته المتحدثة الى مركزة القرار بيد الديوان بعيدا عن الشركاء.

وأبرزت حفصي خلال حلولها ضيفة على منتدى "الوسط" بمناسبة اليوم العربي لمحور الأمية، أن أهداف الألفية المخصصة في إطار التنمية المستدامة جاءت من بينها المجال التربوي، والجزائر من بين الدول التي التزمت بذلك، وذلك ما تم في إطار استراتيجية 2007-2015 كمرحلة للقضاء الشامل على الأمية في الجزائر، إلا أنه عمليا لم يتم الانجاز سوى بنسبة مليونين من أصل 6 ملايين، أي نجاح نسبة 1/3، متداركة أنه لا يمكن انكار أن الأمر في حد ذاته انجاز، إلا أنه لابد من الغاء التعتيم الحاصل في الميدان بخاصة من طرف الإعلام على حد قولها، كون محو الأمية يشارك فيه مختلف الجمعيات الناشطة في الميدان إلى جانب القطاعات الحكومية.

وأضافت ضيفة "الوسط" أن المرحلة الحالية تقتضي التقييم والتصحيح، بخاصة في نقطة البيروقراطية وعلى الديوان الانفتاح على الشركاء، بدل الاستحواذ الكلي على الامكانيات والميزانية، مبرزة مثال بجاية، التي اختارتها كعينة لمكافحة الأمية، كونها بلغة التدريس في 3 أقسام مختلفة الأول للغة العربية، والفرنسية وكذا الانجليزية، إلا أن البيروقراطية تطال تكبيل أياديهم في كل مرة، كشروط ضرورة توفير 25 متعلمة لفتح قسم، وانتظار الكتب ومختلف الوسائل والأهم رواتب المعلمات.

اقرأ أيضا..