الجنرال توفيق اقترح سلال لمنصب رئيس الجمهورية
12 حزيران 2019 369

علاقتهما تخفي الكثير من الأسرار

الجنرال توفيق اقترح سلال لمنصب رئيس الجمهورية

عصام بوربيع

كشفت مصادر مطلعة تحدثت إليها "الوسط" أن مدير المخابرات السابق محمد مدين المعروف بالجنرال توفيق كان يعد الوزير عبد المالك سلال ليكون رئيسا للجمهورية ، وذلك مند تقريبا العهدة الأولى للرئيس عبد العزيز بوتفليقة .

وقالت مصادرنا أن عبد المالك سلال الذي بدأ مشواره السياسي كرئيس دائرة في إحدى ولايات الجنوب ، تم تعيينه كوزير للشباب و الرياضة في أول حكومة للرئيس عبد العزيز بوتفليقة سنة 1999، لدرجة أن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة كان دائما يتساءل عن سلال ويقول من هو هذا الشخص الذي كان يصفه بوتفليقة ب" ..الطويل " ، بعد أن كان الجنرال توفيق وراء إدخال سلال إلى دواليب السلطة و الحكومة .

وتقول مصادرنا أن عبد المالك سلال كان أقرب المقربين من مدير المخابرات السابق الجنرال توفيق ، وكان لهذا الأخير دور في تعيينه في العديد من الوزارات ، حيث تداول عبد المالك سلال بداية من وزارة الشبيبة و الرياضة ، ثم بقدرة قادر يصبح وزيرا للداخلية ، وهي الوزارة الثقيلة بالنسبة لسلا ، ثم بعدها وزارة الموارد المائية و الري .

وحسب مصادرنا فإن سر تداول سلال على مختلف الوزارات كان مشروع إعداد له من طرف رئيس المخابرات آنذاك من أجل أن يصبح رئيس للجمهورية ، كذلك من أجل التحكم في مختلف القطاعات .

ويتجسد هذا فعليا عند محاولات تمرير عبد المالك سلال كرئيس للجمهورية سنة 2014، لكن جهات عليا في الدولة رفضت هذا المقترح ورفضت تمرير سلال كرئيس ، حتى أن مقربين من سلال كانوا ينقلون عنه أنه كان دائما يقول أن فلان منعني من الوصول إلى الرئاسة .

وتضيف مصادرنا إلى أن عبد المالك سلال كان أحد الأوراق القوية للجنرال توفيق هذا الأخير الذي ترأس مديرية المخابرات " الدياراس " طيلة 25سنة ، حتى أن عبد المالك سلال لطالما كان يتداول وسط الرأي العام أنه رجل " الدياراس " ، وحتى أن الرأي العام لم يفهم آنذاك سر تداول سلال على مختلف الوزارات ، من  رئيس دائرة من أدرار وتمنراست ووالي ، إلى وزير للشبيبة و الرياضة ، الى وزير للداخلية ، إلى وزير للموارد المائية و الري ، إلى رئيس للحكومة .

اقرأ أيضا..