طباعة
مشادات بين محبوسين وأعوان الأمن بسجن الحراش
12 حزيران 2019 178

المعنيون رفضوا تحويل زميل لهم إلى وهران

مشادات بين محبوسين وأعوان الأمن بسجن الحراش

شهدت المؤسسة العقابية للحراش مساء أول أمس مشادات عنيفة ما بين العديد من المحبوسين المتهمين في قضية شبكة دولية لتهريب المهلوسات  ،وأعوان  السجن بعدما رفض السجناء تحويل محبوس  في قضية  المتاجرة بالمهلوسات والكوكايين من  الحراش إلى  وهران  لمحاكمته في قضية 09 قناطير من الكيف المعالج  بحكم أنه سيؤثر على  زملائه الذين بلغ عددهم 18 محبوسا موقوفا منهم فتاتين في قضية المتاجرة في المهلوسات ، والكوكايين والذين لايزالون رهن الحبس الاحتياطي دون محاكمة منذ 5سنوات ، المتهمين الذين لقوا مؤازرة من زملائهم السجناء ما خلق نوعا من التمرد استوجب الاستنجاد بالنائب العام  للعاصمة من أجل حل الإشكال .

هذا وقد رفض المحبوسون تحويل زميلهم قبل محاكمتهم لما له من أثر على قضيتهم لأن المحكمة لم تحلهم على المحاكمة  بعد 5سنوات من التحقيق ما أدى إلى وفاة احد المتهمين  في الملف بسجن القليعة منذ أكثر من عامين  وإصابة آخر بإعاقة ، هذا واشتد الصياح داخل زنزانات السجن رفضا لتحويل السجين المنحدر من مغنية إلى وهران لما له من أثر على القضية حيث توتر داخل زنزانات السجن  ما أدى إلى توقيف التحويل وإبلاغ النائب العام بالملف .

هذا وقد تدخل النائب العام الذي وعد بالنظر في هذا الملف الموقوف فيه 19 شخصا من مغنية ووهران والعاصمة  والذي ظل محل تحقيق  منذ 05 سنوات قبل إحالة أطرافه على محكمة الجنايات هذه السنة ليتم تأجيله بسبب مرض قاضي الحكم ، هذا الملف المرتبط بحوالي 800 قرص مهلوس  و04غ كوكايين حجزت بكل من وهران والعاصمة وتبين أن  الشبكة تحوي 06عناصر من مغنية  والتي تستورد السموم من المغرب  وتحولها إلى وهران  أين تم توقيف 06عناصر آخرين  والبقية من العاصمة .

م.ب