أسعار بعض المواد انخفضت بنسبة 30بالمئة
20 أيار 2019 404

رئيس الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين الطاهر بولنوار

أسعار بعض المواد انخفضت بنسبة 30بالمئة

ف.نسرين

 تسويق 500ألف طن خضر و فواكه و 50 ألف طن لحوم

 أكد رئيس الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين، الحاج الطاهر بولنوار، أن أسعار الخضر والفواكه شهدت انخفاضا مع بداية الأسبوع الثاني لشهر رمضان نتيجة تراجع في حجم الطلب وفتح أسواق جوارية جديدة و أوضح بولنوار أن التهافت الكبير على المواد تسبب في عدم استقرار الأسعار، مشيرا إلى أن السلع نفذت  من المراكز التجارية الكبرى في زمن قياسي.

وكشف ذات المتحدث ،في اتصال له مع الوسط أنه تم  تسويق أكثر من 500 ألف طن من الخضر والفواكه وأكثر من50 ألف طن من اللحوم بنوعيها الحمراء والبيضاء للاستهلاك منذ بداية رمضان مؤكدا انخفاض أسعارها إلى 30 بالمائة و أوضح ذات المسؤول ، أن الطلب على المنتجات الغذائية على غرار الخضر والفواكه واللحوم بنوعيها والعصائر والمشروبات الغازية والفواكه الجافة والمكسرات، زاد خلال الأسبوع الأول من شهر رمضان، أين تم ملاحظة تهافت المواطنين على هذه المواد مما أدى إلى الاكتظاظ بالمحلات و ابرز أن 50 ألف طن من اللحوم بنوعيها الحمراء والبيضاء تم تسويقها منذ بداية رمضان وعرفت أسعار هذه الأخيرة خلال الأسبوع الأول ارتفاعا أوصل معدل اللحوم الحمراء على غرار لحم الغنم إلى 1600 دينار للكيلوغرام الواحد ولحم البقر إلى 1300 دينار في الوقت الذي كانت أسعارها خلال الأشهر القليلة الماضية لا تتعدى 900 دينار للكيلوغرام الواحد، للإشارة فإن ورقة الطريق التي وضعتها وزارة التجارة لتسقيف الأسعار تزامنا مع شهر رمضان، كانت بمشاركة الشركاء الاجتماعيين من جمعيات منظمة حماية المستهلك والنقابات المهنية الخاصة بالتجار والحرفيين، كما توجد بعض الآليات الأخرى ساهمت في التقليل من ارتفاع أسعار الخضر والفواكه، من خلال توفير الأسواق الجوارية، التي تكون فيها الأسعار في متناول المستهلك، غير أن ما تم ملاحظته في هذه الأسواق كان عكس ما هو منتظر، فالأسعار عرفت ارتفاعا محسوسا مقارنة بالعادية منها خلال الأيام التي كانت تسبق رمضان في السياق ذاته، حمّلت الجمعيات والمنظمات والنقابيين المهنيين مسؤولية التأخر الذي عرفته الأسواق الجوارية، لرؤساء البلديات باحتفاظهم بمثل هذه الأسواق المغلقة وعن فشل الوزارة في تسقيف الأسعار قال بولنوار لا يمكن أن نقول أنها فشلت ولكن لم تنجح 100 بالمائة  ومن جهة أخرى توقع رئيس الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين الجزائريين أن الأسعار ستبقى مستقرة إلى ما بعد العيد مشيرا في الوقت ذاته إلى أن هذا التراجع راجع بالدرجة الأولى إلى الانخفاض في حجم الطلب، بالإضافة إلى فتح بعض الأسواق الجوارية الجديدة بعد تأخر بعض رؤساء البلديات لطلب الحكومة القاضي توفير الأسواق الجوارية .