ولد عباس مهدد برفع الحصانة البرلمانية
20 نيسان 2019 164

بالتزامن ومحاولة إعادة تموقعه بالأفلان

ولد عباس مهدد برفع الحصانة البرلمانية

تجتمع اللجنة القانونية لمجلس الأمة، اليوم، للنظر في طلبين للعدالة يتعلقان يخصان رفع الحصانة البرلمانية عن جمال ولد عباس وسعيد بركات، بصفتهما نائبي رئيس مجلس الأمة.



ونقل موقع كل شيء عن الجزائر، أن العدالة راسلت مكتب مجلس الأمة حول القضيتين، وبعد اجتماعه، قرر المكتب إحالة المسألة إلى لجنة الشؤون القانونية، التي إن رأت أن الطلب المقدم من العدالة مقبول، فإنها ستعقد جلسة عامة للتصويت على رفع الحصانة البرلمانية، في حين أن القضية تأتي في إطار التحقيق في ثغرات مالية بوزارة التضامن الوطني، وارتكزت التهم حسب المصدر على ما جاء في تقارير مجلس المحاسبة، الخاصة بوزارة التضامن لسنوات ماضية، مضيفين أن القضايا ستتوسع لتشمل وزراء سابقين عديدين وعلى مستوى قطاعات متعددة.
وتأتي القضية في خضم محاولة ولد عباس العودة للتموقع على مستوى الأمانة العامة للأفلان، بداية من اجتماع البرلمان حول استقالة بوتفليقة وتنصيب بن صالح، حيث قال أنه لا يزال الأمين العام للحزب، في حين دعا لاجتماع اللجنة المركزية لجبهة التحرير الوطني، الثلاثاء المقبل، حيث بعث برسالة تحمل توقيع 17 أفريل لطلب رخصة من والي الجزائر العاصمة، لعقد الاجتماع في المركز الدولي للمؤتمرات بنادي الصنوبر، في سطاوالي وسط حجم التجاذبات التي يعرفها الحزب ما بين عدة قيادات وتنسيقية التسيير بقيادة معاذ بوشارب، وسعيا منهم بالإطاحة بهذا الأخير، مقابل بروز أطراف أخرى بالحزب رافضة لكلا الوجهين، خاصة الفئة الشابة التي كانت تسير الجانب الرقمي للحزب، والصفحة الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك"، والتي باتت تهاجم القيادة السابقة واعتبار محاولات كلا الطرفين كمحاولة لركوب موجة الحراك الشعبي الذي صب الكثير من الغضب على الأفلان وبلغ حد الهتاف بـ"أفلان ديقاج" كل جمعة.

سارة بومعزة

اقرأ أيضا..