الاستفتاء الشعبي حل مثالي لتجاوز الأزمة
17 نيسان 2019 1242

الدكتور محمد حميدوش في منتدى يومية الوسط

الاستفتاء الشعبي حل مثالي لتجاوز الأزمة

 حكيم مالك 

مبادرة لإقالة البرلمان وإلغاء الدستور

  •  إعادة النظر في قوانين الاستثمار والقرض

قدم أمس الخبير الاقتصادي الدكتور محمد حميدوش في منتدى يومية "الوسط" مبادرة لصالح الشعب الجزائري أطلق عليها "من التغيير المعياري المفروض إلى التغيير الموجه"  ، مقترحا  حول استفتاء شعبي لإقالة البرلمان  على الفور من 05 ماي إلى 14 ماي 2019  مع إجراء استفتاء شعبي لإلغاء الدستور وانتخاب رئيس للجمهورية لفترة انتقالية من 21  جوان  إلى 26 جوان 2019 وهذا كله بمثابة حل يحتاج إلى  تثمين من طرف الشعب الجزائري الذي يبقى هو مصدر كل سلطة ، ولا صوت يعلو فوق  صوت الشعب .

 قدم حميدوش بعض التوصيات التي جاءت متزامنة مع الحراك الشعبي الذي تشهده ولايات الوطن من 22 فيفري 2019  مشيرا  أنه يتم بواسطة تنظيم التصويت  فهذه المبادرة  تتم عن  طريق الاستعانة بمكاتب الاقتراع لكل بلدية وفيها 53124   مكتب للاقتراع   على أن يتم الاستفتاء الشعبي  لمدة 10 أيام كاملة  وتساوي 5400 مكتب الموزعة على 1541 بلدية  عبر كامل التراب الوطني ، مع  اختيار  4 إلى 5  مكاتب اقتراع  إلى أن يتم الإعلان عن  نتائج التصويت أو الانتخاب  حيث يتم إعطاء نتائج الانتخابات أو التصويت يوميا من قبل كل مكتب للصحافة المهتمة حسب اختيار أصحاب المكتب، أي لليوم السابق عند الإعلان و كذا النتائج التراكمية للجميع الأيام السابقة و يتم جمع النتائج على المستوى الوطني عن طريق الصحافة الوطنية في حالة وجود تباينات في النتائج، تعطي الأولوية للصحافة المحلية.

فيما أكد الخبير الاقتصادي الدولي أنه لابد من الاعتماد على المصداقية فلا يجوز تقديم أي استئناف إلا من ِقبل الصحفيين يحملون اعتمادا رسميا بخصوص نتائج الاقتراع إلا لمكتب الاقتراع، مع تحديد تاريخ  الاستئناف المقدم إلى المكتب وعليه  فيجب ألا يتجاوز الطعن ثالثة 3 أيام على مرور الإعلان  بالنتائج  المعنية بهذا الطعن و يمنح الطعن للصحفي أو للصحافيين  مع حق مراجعة الأصوات التي تم الإعلان عليها أو إعادة فرز الأصوات و مراجعة القوائم و التحقيق فيها مع أوراق الاقتراع ،  ويقسم الناخبون والمصوتون في مكاتب التصويت حسب الأحياء لتفادي التكرار في عملية الاقتراع.

 وأشار ذات الدكتور أنه لابد من تخصيص مكاتب للاقتراع   وهي عبارة عن مساحات مثل الفيلات أو المناطق السكنية الموجودة في المركز الحضري أو الريفية و التي يوفرها مواطنين مجانا لخدمة الاستفتاء حيث  يجب علي مسؤولي مكاتب الاقتراع ضمان عند نهاية اليوم فرز الأصوات وأرشفة أوراق التصويت و قائمة الناخبين لكل يوم انتخابي وكذلك نتائج التصويت المعبر عنها لكل يوم والنتيجة النهائية و نسخ قوائم الناخبون والنتائج ترشف في مكان ثانوي كتدبير أمني لمواجهة أي ظرف .