السعودية المرتبة الأولى عالمياً في هدر الطعام
21 أيار 2018 528

خلال رمضان

السعودية المرتبة الأولى عالمياً في هدر الطعام

أشارت إحصائيات صادرة عن هيئات عالمية إلى الهدر والإسراف المؤسفين في الطعام في دول العالم الإسلامي في شهر رمضان الفضيل مقارنة مع الشهور الأخرى!  فقد ذكرت إحصائيات من الفاو والأمم المتحدة أنَّ العرب يقومون بهدر الطعام خلال شهر رمضان بأكثر من بقية الشهور، واحتلت السعودية المرتبة الأولى عالمياً في الهدر الغذائي، إذ بلغت قيمة هدر الطعام بـ 13.3 مليار دولار سنوياً، وهو أكثر من الناتج المحلي الإجمالي لكلّ من الصومال وجيبوتي وموريتانيا.


وأضاف التقرير أنَّ قيمة الغذاء المهدر يعادل 250 كليوغرام للفرد الواحد، مقابل 115 للفرد في الدول المتقدمة و11 كيلو غراما في الدول الفقيرة. أما في دولة الإمارات العربية فتصل قيمة الهدر للغذاء سنوياً 4 مليارات دولار، وفي الكويت هناك مليون طن سنوياً من الغذاء المهدر، أي ما يعادل 400 كيلوغرام عن كلِّ فرد. فيما تهدر دولة قطر 1,4 مليون طن سنوياً، أي ما يعادل 636 كيلوغراما عن الفرد الواحد، فضلاً عن 14 بالمائة من الغذاء يتم اتلافه بسبب سوء التخزين وانتهاء الصلاحية، وتشير هذه التقارير الغذائية إلى أنَّ العالم سيحتاج إلى غذاء إضافي بنسبة 60 بالمائة بحلول عام 2030 وعلى الرغم من أنَّ الجميع يدرك أنَّ الإسراف والتبذير في شهر رمضان عادة مذمومة إلا أنَّها حاضرة بقوة في المجتمعات العربية، خاصَّة في تلك التي لديها بسطة في الرزق، ويبدو ذلك واضحاً في شهر رمضان الفضيل.

فالكثير من العوائل تنتهج الإسراف في الطعام في شهر رمضان؛ فتجدهم ينفقون أموالاً على المأكل والمشرب ومن ثمَّ يؤول أمره إلى سلة المهملات بعد أخذ الحاجة منه والتي لا تصل للنصف في أحسن الأحوال، وتشير الإحصائيات التابعة لأحد أجهزة الرقابة الغذائية بأنَّ دول الشرق الأوسط تضيع ما مقداره 1.3 مليار طن من المواد الغذائية سنوياً، أي ما يساوي ترليون دولار أمريكي. بمعنى آخر، إن ربع هذه الكمية التي تقبع في القمامة قادرة على إطعام الفقراء والجياع في العالم.

اقرأ أيضا..