الأطفال الذين يستخدمون هواتفهم الذكية لثلاث ساعات يوميا أكثر احتمالا للشعور  والتوتر وقلة النوم
الأطفال الذين يستخدمون هواتفهم الذكية لثلاث ساعات يوميا أكثر احتمالا للشعور والتوتر وقلة النوم صورة: أرشيف
14 كانون1 2017 237

دراسة تحذر من تأثيرها على الأطفال

هل حان وقت حظر استخدام الأطفال للهواتف الذكية؟

وكالات

أشار مقال في غارديان إلى تزايد الأدلة القوية على أن إدمان الهواتف الذكية يضر بالأطفال ويسبب لهم اضطراب النوم والاكتئاب ويزيد معدلات محاولات الانتحار بينهم، وأكد ضرورة اتخاذ إجراء حاسم بهذا الشأن، وأن الوقت قد حان لمنع الأطفال من استخدام هذه الهواتف.


وأضافت الصحيفة أن أكثر الأدلة إقناعا لخطر الهواتف الذكية على الأطفال جاءت في تقرير نشر الشهر الماضي بمجلة العلوم النفسية السريرية حول دراسة على أكثر من نصف مليون طفل أميركي فوق سن الخامسة.
وقد وجد فريق من الباحثين النفسيين أن الأطفال الذين يستخدمون هواتفهم الذكية لمدة ثلاث ساعات أو أكثر يوميا كانوا أكثر احتمالا بمقدار الثلث للشعور باليأس أو التفكير في الانتحار، ويزداد الاحتمال إلى النصف تقريبا مع الذين يستخدمونها خمس ساعات أو أكثر يوميا.

كما وجد أن استخدام وسائل الإعلام الاجتماعية يوميا كان مرتبطا بزيادة حدوث أعراض الاكتئاب بنسبة 13%.
وتساءل منتقدا "إذا كان لدينا أداة جديدة وتيقنا أن خطرها بالغ على الأطفال، فمن الطبيعي أننا لن نسمح للشركات المصنعة ببيعها لهم.

فلماذا إذن ينبغي أن يكون الأمر مختلفا عن أداة قديمة لم تظهر أضرارها إلا مؤخرا؟".

اقرأ أيضا..