إعادة تفعيل برنامج التخزين الاستراتيجي للبطاطا
07 كانون2 2019 246

المدير المركزي لضبط الإنتاج بوزارة الفلاحة محمد خروبي

إعادة تفعيل برنامج التخزين الاستراتيجي للبطاطا

يجري حاليا استهداف تخزين ما لا يقل عن 80.000 طن من البطاطس من طرف المتعاملين و المخزنين و الفلاحين عبر ولايات الوطن من أجل ضبط الاسعار و التحكم فيها و تفادي الندرة في الأشهر القادمة التي تعرف فراغا في الإنتاج, حسبما علم من المديرية المركزية لضبط الإنتاج الفلاحي و تطويره بوزارة الفلاحة و التنمية الريفية و الصيد البحري .

و أفاد المدير المركزي لضبط الانتاج و تطويره, محمد خروبي في تصرح على هامش زيارة التفقد لوزير الفلاحة و التنمية الريفية و الصيد البحري, عبد القادر بوعزقي, مطلع هذا الأسبوع، بأن "الوزارة المعنية بصدد تخزين ما يفوق 80.000 طن من البطاطس ما بعد الموسمية حيث تم منذ إطلاق العملية منصف الشهر الماضي و إلى حد اليوم تخزين ما يفوق 10.000 طن.

و قال "نحن بصدد تخزين هذا المنتج الإستراتيجي تماشيا مع أهداف القطاع لتفادي ندرة هذه المادة الغذائية الحيوية في مرحلة الفراغ أو الضعف في الإنتاج بين شهري فبراير و مارس القادمين و ما تبقى من أشهر السنة"و من بين أهم ما يهدف إليه برنامج التخزين الذي أعيد تفعيله من طرف الوزارة المعنية مؤخرا امتصاص الكميات الزائدة من الإنتاج و من المخزون السابق الذي

سوق في هذه الفترة من السنة و الذي تجاوز 100.000 طن و الذي أصبح (المخزون الأخير) يضيف خروبي يؤثر سلبا على الأسعار و يكبد خسائر كبيرة للفلاحين و المنتجين من جهته, ذكر رئيس المجلس الوطني المهني المشترك لشعبة البطاطس ,أحسن قدماني, في تصريح على هامش نفس الزيارة، بأن عملية تخزين مادة البطاطس التي انطلقت يوم 28 ديسمبر الماضي عبر الوطن و لا زالت متواصلة إلى حد اليوم، جاءت إثر الانخفاض الكبير في أسعارها حيث أصبحت تتداول حاليا عند بائعي الجملة ما بين 18 و 25 دج.

و على إثر ذلك -يضيف رئيس هذه الهيئة- تم التدخل بمعية الوزارة الوصية من خلال إعادة تفعيل برنامج التخزين المذكور من أجل المحافظة على أسعار هذا المنتوج و لكي لا تتدنى أكثر ما قد يترتب عنه من اثار سلبية و موسم فلاحي قادم صعب جدا على الفلاحين و المنتجين.