قانون المالية 2019 يحافظ على الطابع الاجتماعي للدولة
12 تشرين2 2018 302

المستشار الاقتصادي عبد الرحمة هادف:

قانون المالية 2019 يحافظ على الطابع الاجتماعي للدولة

اعتبر المستشار الاقتصادي عبد الرحمن هادف، أن التحويلات الاجتماعية التي تضمنها قانون المالية 2019 كافية، مصنفا إياه بالناجح في مجال الحفاظ على الطابع الاجتماعي للدولة، إذ حافظ على نسبة 21 بالمائة خاصة بالتحويلات الاجتماعية، وهو ما اعتبره يمثل حصة كبيرة لمواجهة الاحتقانات الشعبية، في ظل موجة الغضب التي تعلن عنها النقابات مؤخرا والتركيز على نقطة انهيار القدرة الشرائية للجزائريين.

كما تابع ضيف منتدى جريدة "رقم الأعمال" أن القانون سيحتفظ بمعدل الدعم الحالي وهو ما يعني استقرارا في الطابع الاجتماعي للدولة، بالمقابل ركز على ضرورة فتح نقاش حول ملفات تفعيل العمل  بدل التركيز فقط على الاتكالية، من خلال تحسين إنتاجية العامل الجزائري، كون الدراسات تبرز أن العامل لا يقدم سوى ساعتي عمل من أصل 8 ساعات، وهو ما يضرب قيمة العمل في الصميم، موضحا أن المنظومة ككل تحت طائلة الاتهام وتحتاج لإعادة النظر من بينها القاعدة 90-11 الخاصة بعلاقة العامل برب العمل، موسعا نطاق الانتقاد ليشمل المؤسسة الاقتصادية الجزائرية التي أكد أنها تحتاج لأجواء مشجعة خلق الثروة وإعادة توزيع القيمة المضافة التي من شأنها جعل المردودية أحسن.
وأضاف أن الإدارة تتحمل جزء ليس بالهين من المسؤولية، كونها تحولت لعبء بدل التسهيلات والمرافقة، إذ صار العرقلة هي الطابع الأول، وهو ما ميّع جو الاستثمار وأشاع عقلية إقبال الباحثين عن الفرص أو حتى الانتهازيين بدل رجال الأعمال الذين من شأنهم خلق الثروة والإنتاج، معترفا أن المناخ الاقتصادي الشائع يدعم هذا الاتجاه، مستشهدا بالتسهيلات التي تطبع الدول الأجنبية، حيث لا تستغرق عملية فتح مؤسسة أكثر من سويعات بدل حجم العراقيل والمثبطات المتحكمة في هذا الوضع بالجزائر.

سارة بومعزة

اقرأ أيضا..