بو عبد الله: "تمكنا من جلب 15 مشروعا لمستثمرين إسبان بالجزائر"
صورة: أرشيف
27 آذار 2017 789

رئيس نادي التجارة والصناعة الجزائري الإسباني

بو عبد الله: "تمكنا من جلب 15 مشروعا لمستثمرين إسبان بالجزائر"

علي عزازقة

كشف رئيس نادي التجارة والصناعة الجزائري الإسباني، جمال الدين بو عبد الله، عن تمكن النادي من جلب 15 مشروعا كاملا لمستثمرين إسبان بالجزائر  منذ بدايته سنة 2013، وهذا في كافة المجالات سواء كانت فلاحية أو خدماتية، وقال ذات المتحدث بأن هنالك مشروع ستعلن عنه شركة "روكا" الاسبانية خلال أيام لكون سينطلق قريبا.

وأوضح جمال الدين بو عبد الله، خلال حلوله ضيفا على يومية "شيفر دافار" يوم أمس، بأن هنالك العديد من المشاريع الإسبانية بالجزائر والتي حققت نتائج مذهلة على كافة المستويات، مضيفا بان الإعلام لم يكن ذلك اللعب الذي يكشف هذه النجاحات للمؤسسات الاسبانية بالجزائر، رغم أن هنالك تبادل تجاري واقتصادي مع مدريد كبير جدا، في سياق أخر قال رئيس نادي التجارة والصناعة الجزائري الإسباني، أن نجاح الشركات الفرنسية وتفضيلها من قبل الجزائر عكس الإسبانية جاء بعد أن تمكنت فرنسا وصنعت لنفسها قاعدة حقيقية على الأراضي الجزائرية وهذا من بنوك وما شابه ذلك.

وفي السياق نفسه وفيما يخص الاستثمار تطرق ضيف منتدى جريدة "شيفر دافار" إلى قاعدة 51/49 حيث أكد أنها لا تعد المشكل الأول الذي يمنع الأسبان أو الأجانب بشكل عام من الاستثمار بالجزائر، حيث أكد أن المشكل الأول الذي يشكل عقبة بالنسبة إليهم هو جو الأعمال، لأن المستثمر الأجنبي حسب بو عبد الله لن يستطيع إخراج أمواله والتعامل بهم، بالرغم من أن قاعدة 49/51 تعد عائقا، ولكن توجد مؤسسات اسبانية صغيرة  تنشط في الكثير من المجالات المهمة والتي تخدم الاقتصاد الجزائري.

وفي الأخير علق ضيف المنتدى على تعليم وزير التجارة بالنيابة عبد المجيد تبون، الخاصة بمنح الرخص للمواد التي يتم إستيرادها، حيث قال بأنها منطقية خاصة وأن الحكومة تعمل على كبح سياسة الاستيراد بسبب الأزمة المالية التي تشهدها الجزائر، خاصة وأن سلال كان قد أعلن بأن صندوق الصرف شهد نزيفا حادا منذ بدايتها في منتصل 2014، ودعا ذات المتحدث السلطات الوصية إلى فتح المجال بالنسبة للخواص من أجل العمل بكل حرية، لإعانة الدولة في مثل هكذا ظروف اقتصادية.

اقرأ أيضا..