طباعة
تأجيل مراجعة سياسة الدعم لن يفيد المواطن بشيء
28 آب 2018 164

الخبير الاقتصادي كمال رزيق

تأجيل مراجعة سياسة الدعم لن يفيد المواطن بشيء

علي عزازقة

∙        70 بالمائة من الدعم تستفيد منه جهات أخرى

أكد الخبير الاقتصادي كمال رزيق أن تأجيل مراجعة قرار تنفيذ سياسة الدعم إلى ما بعد 2019 لا فائدة منه مادام 70 بالمائة من الدعم تستفيد منه جهات عدة من غير المواطن البسيط، داعيا الحكومة إلى ضرورة تحديد النمط استهلاكي ومن ثم تغيير طريقة الدعم التي أضحت وسيلة بيد التجار من أجل تحقيق الربح السريع على حد قوله.

وأوضح ذات المصدر خلال تصريح خص به "الوسط" يوم أمس، بأن الحليب المدعم يُباع بغير سعره القانوني خارج المدن الكبرى ولا يُحترم اطلاقا، وهذا دون نسيان سعر الخبز الذي يُباع للمواطن وفق ما يبغيه الخباز على حد تعبيره، الخبير الاقتصادي راح إلى أكثر من ذلك لما وصف الدعم بطريقته الحالية بالنقمة على المواطن البسيط الذي يستفيد فقط من الفتات لا غير، سيما وأن الحكومة عجزت لغاية الساعة من تحديد الفقير والغني وفشلت كذلك في تحديد نمط استهلاكي واضح للمواطن الذي يعيش وفق نظام أقل من الكثير من الدول العربية وهذا دون ذكر الدول الأوروبية، وفي الأخير طالب ذات الخبير الاقتصادي الحكومة بالعمل على تغيير الدعم من مباشر إلى غير مباشر يستفيد منه فقط المواطن الذي يعاني.

وكان موقع "tsa عربي" قد أكد يوم أمس بأن الحكومة أجلت رسميا تنفيذ قرار مراجعة سياسة الدعم إلى ما بعد 2019، وهو ما تجسد من خلال مسودة مشروع قانون المالية 2019، الذي ناقشته الحكومة في اجتماعها الأحد الماضي، وبهذا تكون السلطة التنفيذية قد أنهت رسميا الجدل الذي أثير عقب التصريحات التي أدلى بها وزير المالية بشأن مراجعة سياسة الدعم بداية من العام المقبل وزيادة أسعار الوقود والطاقة، قبل أن ينفيها الوزير الأول.