نتائج قياسية قاربت 3 مليون من الحبوب
27 آب 2018 243

قنطار لأول مرة منذ 22 سنة" بقسنطينة

نتائج قياسية قاربت 3 مليون من الحبوب

حققت ولاية قسنطينة في الموسم الفلاحي (2017-2018) محصولا "قياسيا" من الحبوب بـ2,9  مليون قنطار و ذلك لأول مرة منذ 22 سنة و هو رقم تجاوز التوقعات الأولية حسب ما علم من المدير المحلي للمصالح الفلاحية ياسين غديري  و وصف نفس المسؤول في تصريح الإنتاج المحقق محليا من الحبوب خلال الموسم الفلاحي (2017-2018) بـ"الممتاز" إذ "لم يسبق تسجيله منذ 22 سنة" موضحا بأن هذا الإنتاج يشمل ما يقارب 2 مليون قنطار من القمح الصلب و 704 آلاف قنطار من القمح اللين و 274 ألف قنطار من الشعير و 40 ألف قنطار من الخرطال.

وقدرت المساحات المحصودة ب 81204 هكتارا مع تسجيل متوسط مردودية قوامه 36 قنطارا في الهكتار الواحد مقابل 15 قنطار في الهكتار الموسم الماضي وفقا لما ذكره نفس المسؤول مشيرا إلى أن 54100 هكتار من المساحة خصصت للقمح الصلب مقابل 19350 هكتارا للقمح اللين و 6975 هكتارا للشعير و 1115 هكتارا للخرطال.

و أوضح غديري في ذات السياق أن تحقيق هذا الإنتاج "الإيجابي'' يعود لعدة عوامل محفزة التي ذكر من بينها التزام المزارعين بإتباع المسار التقني بإشراف طاقم تقني كفء تابع للمصالح الفلاحية لمتابعة السير الحسن للعملية

الإنتاجية ابتداء من توفير الكميات في الوقت المناسب من البذور و الأسمدة الضرورية لصالح المنتجين وكذا الحملات التحسيسية الموجهة للفلاحين التي شملت البلديات الـ 12 التي يتشكل منها إقليم ولاية قسنطينة و يضاف إلى ذلك التسهيلات و التحفيزات المالية الممنوحة من طرف الدولة خاصة القرض "الرفيق" حيث تم قبول 1654 ملفا هذه السنة في هذا الإطار على مستوى البنوك و ذلك بتخصيص حوالي 2 مليار د.ج فضلا عن الظروف المناخية الملائمة من خلال  تساقط أكثر من 500 ملم مقارنة بالموسم الفلاحي الماضي ( 300 ملم) وفقا لنفس المسؤول.

وعلى المستوى التنظيمي تم التكفل بقدرات تخزين الحبوب بفضل فتح 15 نقطة جمع عبر الولاية مما مكن من تسخير قدرة تخزين محلية فاقت 2 مليون قنطار وفقا لنفس المتحدث الذي أشار في هذا الصدد إلى أن تعاونية الحبوب و البقول الجافة بالخروب قد تمكنت من  جمع 1,86 قنطارا من الحبوب الشتوية هذا الموسم و خلص غديري إلى التذكير بأن حملة الحصاد و الدرس لهذا الموسم سبقتها لقاءات بين المنتجين وممثلين عن كل من غرفة الفلاحة و المكتب المحلي للإتحاد الوطني للفلاحين الجزائريين بغية تحضير الظروف الملائمة لإنجاح العملية.

اقرأ أيضا..