"استقرار الجزائر أضحى يسيل لعاب الأمريكيين"
15 آب 2018 316

الرجل الأول في مجمع سوناطراك، ولد قدور يؤكد:

"استقرار الجزائر أضحى يسيل لعاب الأمريكيين"

علي عزازقة

أفصح عبد المؤمن ولد قدور عن إعجاب نواب أمريكيين بحالة الاستقرار الذي تعرفها الجزائر على كافة المستويات، مؤكدا أنهم طلبوا الشراكة مع سوناطراك في مجال النفط، في حين أعلن ذات المصدر عن توقيع اتفاق مدته تسع سنوات لإمداد إسبانيا بتسعة مليارات متر مكعب من الغاز سنويا.

وأوضح الرجل الأول في مجمع سوناطراك خلال الندوة الصحفية التي عقدها بولاية عنابة أنه سيتم العمل على مشروع كبير لتحويل الفوسفات ينطلق من تبسة إلى عنابة، تجنبا لبيعه في حالته الخام من أجل ضمان أكبر قدر من الفائدة للجزائر، موضحا بأن أسميدال هي شركة إستراتيجية لأن منتجاتها للأسمدة تساعد في تطوير الفلاحة التي تعد مهمة لتطوير الاقتصاد، ومن جهة أخرى قال الرئيس المدير العام لمجمع سوناطراك إن ممثلين من البرلمان الأمريكي زاروا الجزائر منذ مدة، وأعجبوا بها وأخبروه أنهم تأكدوا أنها آمنة، مؤكدا بأن ممثلي البرلمان الأمريكي طلبوا زيارة أحد الآبار البترولية في الصحراء. مضيفا: "وعندما أخذناهم إلى الصحراء قالوا لنا أنهم اليوم تأكدوا أن الجزائر بلد آمن"، فيما كشف عن أن شركة إيكسون موبيل الأمريكية كانت لا تريد سماع اسم الجزائر منذ 5 سنوات تقريبا، بينما اليوم هي من تريد الشراكة.

ومن جهة أخرى أفاد الرئيس المدير العام لمجمع سوناطراك، عبد المؤمن ولد قدور، خلال تصريح خص به وكالة رويترز، بأن الجزائر وقعت اتفاقا مدته تسع سنوات لإمداد إسبانيا بتسعة مليارات متر مكعب من الغاز سنويا، مضيفا أن الجزائر وقعت أيضا اتفاقا لإمداد إيني الإيطالية، بثلاثة مليارات متر مكعب من الغاز سنويا، دون أن يفصح عن الإطار الزمني للاتفاق.

اقرأ أيضا..