"هناك إرادة لتكثيف التعاون الاقتصادي بين الجزائر والهند
08 تموز 2018 183

نائب رئيس منتدى رؤساء المؤسسات مهدي بن ديمراد :

"هناك إرادة لتكثيف التعاون الاقتصادي بين الجزائر والهند

حكيم مالك

شارك أمس نائب رئيس منتدى  رؤساء  المؤسسات مهدي بن ديمراد ،في  اجتماعات الأعمال الجزائرية-الهندية  في فندق الأوراسي بالجزائر العاصمة بحضور سفير الهند بالجزائر ورئيس اتحاد الصناعة الهندي وممثلي الشركات الجزائرية والهندية .

ويأتي هذا اللقاء بين الطرفين الجزائري و نظيره الهندي ، حسب بن ديمراد من أجل التركيز على تحديد مجالات التعاون بين البلدين كما أن مثل هذه اللقاءات ستجلب شراكات قوية ودائمة بين الجزائر والهند   في مختلف المجالات  من بينها  الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والطاقة ولا سيما في إنتاج الطاقة المتجددة لكون  الجزائر والهند  لاعبين رئيسيين في السوق العالمية  والزراعة  والأعمال الزراعية  ويدخل هذا ضمن استراتيجية تنويع الاقتصاد الوطني التي اعتمدتها الجزائر لضمان الأمن الغذائي الذي يعد تحدي كبير بالنسبة للجزائر حيث  سيتم استدعاء الشركات في بلدينا  بغية لعب دور رائد في السياسات.

وقال  بن ديمراد أن الاقتصاد الجزائري يمر بمرحلة انتقالية  وعلى هذا الأساس أكد  ذات المتحدث على  الإرادة القوية من كلا البلدين لتكثيفها التعاون الاقتصادي الثنائي بين الجزائر والهند ،  مشيرا أن الاقتصاد الهندي الذي يبرز لقدراته من الابتكار وخلق المرونة الخاصة هو نموذج يلهمنا في عملية التنويع الاقتصادي لدينا في بعض المناطق ، صناعات السلع والخدمات لدينا  الذي يمكن أن يكون مكملا فهناك إمكانات كبيرة شراكة بين شركاتنا.

فيما أوضح نائب رئيس "الأفسيو" إلى أن مثل هذه الاجتماعات ستحفز الشراكات القطاعات المستهدفة بين الشركات الجزائرية و الشركات الهندية في قطاعات الإبداع و القطاعات التكنولوجية والصناعية مع العمل على  أن يصبح هذا اللقاء الاقتصادي اجتماعًا تقليديًا لرسم أهداف واقعية وضمان تحقيقها ، مشيرا أنه لا يزال هناك الكثير لعمله لتوطيد علاقاتنا الاقتصادية لتصل هذه الأعمال  إلى ذروتها .

اقرأ أيضا..