10 ولايات تستخدم 58٪ من إجمالي استهلاك البلديات
04 حزيران 2018 194

رئيسة مشروع الطاقة المتجددة لدى وزارة الداخلية نهلة دينا خداش:

10 ولايات تستخدم 58٪ من إجمالي استهلاك البلديات

حكيم مالك

 أكدت رئيسة مشروع الطاقة المتجددة لدى وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية نهلة دينا خداش أن وزارة الداخلية والجماعات المحلية  ستصبح رائدة في استخدام الطاقات المتجددة في الواقع، من بداية  السداسي الثاني من عام 2018 سوف يفتتح برنامج واسع لتعميم استخدامها على جميع الإدارات المحلية في البلاد  وتهدف هذه العملية الرئيسية إلى ترشيد استهلاك الطاقة التي وصلت فيها فواتير الكهرباء إلى مستويات جديدة.

وأوضحت ضيفة "قاعة التحرير" لدى القناة الإذاعية الثالثة، بأن "فاتورة الكهرباء الثقيلة" بلغت 27 مليار دينار، في عام 2017، 5 ٪ من الميزانية التشغيلية للبلديات و8 ٪ من الاستهلاك الوطني فيما كشفت ذات المتحدثة أن   ديون الكهرباء التي تراكمت لدى البلديات، وصلت إلى 3.3 مليار، والتي لا يستطيع بعضها التصرف بها مقابل سونلغاز، وهي حالة من المحتمل أن تزداد سوءًا.

وفي هذا الصدد أشارت نهلة دينا خداش أن "الإضاءة الأكثر استهلاكًا للطاقة" هي الإضاءة العامة، والتي تمثل 56٪ من إجمالي استهلاك الطاقة، يليها استغلال الآبار والجوامع والمدارس الابتدائية ويلاحظ أن 10 ولايات فقط تستخدم 58٪ من إجمالي استهلاك البلديات مستشهدة في ذلك بالجزائر العاصمة وسطيف ومستغانم ووهران وأدرار ومسيلة والوادي وبجاية وتلمسان وبسكرة.

 وأشارت خداش إلى أن وزارة الداخلية تعتزم إعطاء معنى محدد لمفهوم انتقال الطاقة المرتبط باستخدام الطاقات المتجددة، والسلطات المحلية "لتصبح رائدة في هذا المجال قائلة إنها ستصبح "وصلة مهمة جدا" للاستخدام على نطاق واسع لهذه الأنواع من الطاقات.

الإضاءة العامة تستهلك  14.9 مليار دينار في السنة

فيما أعلنت ذات المتحدثة أن موارد الطاقة الجديدة ونظراً لسهولة تركيبها سوف تبدأ في التكيف مع الإضاءة العامة، التي تستهلك نحو 14.9 مليار دينار / سنة أين  سيتم استبدال المصابيح القديمة من قبل أصحاب الاستهلاك المنخفض، في جميع الإدارات والمدارس والمساجد.

وقالت رئيسة مشروع الطاقات المتجددة لدى وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية أنه سيتم تنفيذ هذه العملية الواسعة عبر إطلاق برنامج استثماري لمدة ثلاث سنوات، والذي ينبغي أن يبدأ في التبلور في غضون عام 2018 "، لأنها تواصل تقديم الطاقات المتجددة، ترشيد استهلاك الطاقة وتقليل فاتورة الكهرباء.

اقرأ أيضا..