"البيروقراطية أنهكت مناخ الاستثمار بالجزائر"
26 آذار 2018 173

وزير التجارة محمد بن مرادي يؤكد:

"البيروقراطية أنهكت مناخ الاستثمار بالجزائر"

علي عزازڨة
اعترف محمد بن مرادي بوجود عراقيل عديد تمنع تحسن مناخ الأعمال بالجزائر وضمان استمرارية تموين السوق، مؤكدا أن البيروقراطية دائما ما كانت العدو الأول الواجب محاربته من أجل خلق جو من الاستثمار المنتج الذي يحمل إيجابيات للاقتصاد الوطني داخليا.
وقال ذات المتحدث  إن تعديل قانون ممارسة الأنشطة التجارية جاء بطلب من الوزير الاول احمد اويحيى من اجل تحسين مناخ الاستثمار امام الجزائريين و الاجانب، وأوضح بن مرادي يوم أمس خلال عرضه لمشروع قانون  متعلق بشروط ممارسة الانشطة التجارية انه سيتم انشاء بوابة الالكترونية من اجل تسهيل انشاء المؤسسات والتي ستكون متضمنة استمارة تستعمل من طرف السجل التجاري، والضمان الاجتماعي ومصالح الضرائب.
وكشف الوزير ان التعديلات التي سيتم ادخالها على هذا القانون من شانها تحسين مكانة الجزائر في تصنيف البنك العالمي، ومن جهة اخرى اعترف بن مرادي بوجود المحسوبة في القطاع من دفع لتغيير الكثير من المواد القانون من اجل مخاول القضاء على هذه الظاهرة، أما فيما يخص ضمان المداومة في ايام العطل والاعياد فاكد ان هذا القانون سيضمنها من خلال التموين المنظم للسوق بالسلع والخدمات.
مواد استهلاكية خطيرة تدخل السوق الجزائرية
وفي سياق أخر، كشف وزير التجارة محمد بن مرادي عن تسجيل دخول العديد من المواد غير المطابقة للمواصفات العالمية للجزائر، تم وضعها ضمن المواد المرفوضة مؤقتا، بعدما أكدت الرقابة الحدودية للمواد المستوردة  خلال سنتي 2016 و 2017 عن ذلك، وقال بن مرداي خلال عرضه لمشروع المعدل والمتمم للقانون رقم 03-09 المتعلق بحماية المستهلك وقمع الغش انه تم تقليص مدة التوقيف المؤقت لنشاط المؤسسات او الغلق الاداري للمحلات  التجارية  من 30 يوم الى 15 يوم، مقترحا اعتماد مصطلح الدخول المشروط بدل من الدخول المؤقت رفعا للبس وغموض  في المادتين 53 و53، ومن جهة أخرى أكد ذات المتحدث على ضرورة حماية المستهلك الجزائري من الغش نظرا لتزايد انتشار هذه المواد في السوق الجزائرية مشددا على عزم الدولة من أجل الخوض في هذه الخطوة والقانون الذي يتم مناقشته ما هو إلا بداية لذلك.
علي عزازڨة

اقرأ أيضا..