127 مليار دينار للتكفل بقطاع النقل بالسكك الحديدية
03 آذار 2018 907

ياسين بن جاب الله المدير العام للشركة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية

127 مليار دينار للتكفل بقطاع النقل بالسكك الحديدية

يحي عواق

أكد المدير العام للشركة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية السيد ياسين بن جاب الله بأن الدولة خصصت غلاف مالي قدر ب 127 مليار ديناريمتد على مدى 10 سنوات للتكفل بكل ما يتعلق بالنقل بالسكك الحديدية ، مؤكدا بأنه تمت عملية صرف 68 مليار دينار في الخمس سنوات الأولى الممتدة من سنة 2015 إلى غاية سنة 2020 لتبقى 95 مليار دينار خُصصة للشطر الثاني الممتد من سنة 2020 إلى غاية سنة 2025 ، وهي المبالغ الدالة حسب المتحدث على الإرادة الجادة للدولة للتوجه نحو مجال النقل عبر السكك الحديدية.

على هامش الملتقى الدولي المقام بمركز المؤتمرات الدولي بالجزائر العاصمة المسوم ب" إعادة تهيئة العتاد القديم حل اقتصادي موثوق في التحديث والاستخدام الأمثل لحضيرة العتاد المتحرك" والمنعقد بالتزامن مع الاجتماع 34 للجنة المغاربية للنقل بالسكك الحديدية المترأسة هذا العام من قبل الجزائر أكد المدير العام للشركة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية السيد ياسين بن جاب الله بأن الدولة عازمة على التوجه نحو خيار إعادة تهيئة العتاد القديم من سيارات وقاطرات وفق معاير السلامة والجودة العالمية وإعادة دمجها في الحياة الاقتصادية وهو الأمر الذي يوفر على خزينة الدولة 30% من إنفاقها السنوي حسب ذات المتحدث.

هذا وأكد ياسين بن عبد الله على أن هذا التوجه الاقتصادي الجديد المرتكز على إعادة تهيئة واستعمال العتاد القديم يدخل ضمن مجال ترشيد النفقات ومحاولة خلق ديناميكية اقتصادية بأقل تكلفة ممكنة تماشيا في ذلك مع واقع الوضع الاقتصادي العام الذي تمر به البلاد، مشيرا إلى أن هذا التوجه الاستراتيجي لم يكتفي فقط بتوفير 30% من النفقات على الخزينة العمومية بل ساهم أيضا في

خلق العديد من مناصب الشغل الأمر الذي من شأنه أن يقلل من معدلات البطالة وكذا الرفع من وتيرة أداء مؤسساتنا الصناعية الصغيرة والمتوسطة وخاصة المشتغلة في مجال قطع الغيار التي أكد بشأنها المتحدث بأنها استطاعت أن تلبي 40%من قطع غيار القطارة الجديدة المعاد دمجها في العجلة الاقتصادية للبلاد، هذا إضافتا إلى استفادتها من خبرات الشركاء الأجانب الأمر الذي من شأنه تعزيز آليات التعاون في مجال الاستثمار الإقليمي والدولي.

كما وأشار رئيس الشركة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية بأن أول قطار منتج من خلال إعادة تهيئة العتاد القديم قد دخل الخدمة شهر جافني الماضي عبر خط يربط بين الجزائر- وهران وأن الورشات 07 المختصة في إعادة تهيئة العربات القديمة والمنتشرة عبر ربوع الوطن تعمل حاليا على تجهيز قطار جديد يربط بين الجزائر – قسنطينة وهي المشاريع التي أكد بخصوصها ياسين بن جاب الله بأنها تسير وقف وتيرة إنتاج مقبولة.

أما بخصوص عدد السيارات القديمة التي دخلت عملية إعادة التهيئة بغية البعث بها من جديد فقد أكد المتحدث بأن عددها حاليا بلغ 202 سيارة مركونة عبر مختلف الورشات المكلفة بإعادة التهيئة والتي تعمل بمعدل إعادة دمج 04 سيارات نهاية كل شهر مشيرا في ذات السياق بأنه يوجد 32 قاطرة لنقل البضائع أرسلت إلى الشريك الأمريكي من أجل إعادة تهيئتها

هذا وأكد ياسين عبد الله بخصوص الخطوط الجديدة المزمع فتحها داخل العاصمة بأن مصالح الشركة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية تستعد لاستلام عربات قطار جديد سيربط بين محطة آغا بالعاصمة والمطار الدولي هواري بومدين والذي سيكون متاحا أمام المسافرين كل ساعة بمجرد دخوله الخدمة في المستقبل القريب وهو الخط الذي من شأنه أن يخفف الضغط على طرقات العاصمة وكذا يوفر على المواطن الكثير من الجهد، الوقت وكذا التكلفة.

أما بخصوص الغلاف المالي المتبقي لتغطية النصف الثاني من مشاريع النقل بالسكك الحديدية الممتد من سنة 2020 إلى غاية سنة 2025 والمقدر ب 95 مليار دينار فقد أكد رئيس الشركة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية السيد ياسين بن جاب الله بأن الدولة بهذا الغلاف ستتجه نحو استيراد قطارات جيدة تسير بسرعة

220 كلم في الساعة وهي المشاريع الكبرى التي ستقدم خدمات كثيرة للمواطن وتساهم بشكل مباشر أو غير مباشر في الرفع من وتيرة آداء الاقتصاد الوطني.