أكثر من 285 ألف حاوية نزلت بميناء العاصمة سنة 2016
صورة: أرشيف
23 كانون2 2017 683

زيادة بنسبة 2،5 في المائة

أكثر من 285 ألف حاوية نزلت بميناء العاصمة سنة 2016

بلغ عدد الحاويات التي تم إنزالها بميناء الجزائر العاصمة 285.779 حاوية سنة 2016 أي تسجيل زيادة بـ6.937 حاوية مقارنة بسنة 2015 التي سجلت نزول 278.842 حاوية أي تسجيل زيادة بحوالي 5ر2 بالمائة، حسبما أكدت أمس الأحد المديرية الجهوية لجمارك ميناء الجزائر العاصمة.

وصرح زبير علوي المدير الجهوي لجمارك ميناء الجزائر العاصمة بمناسبة يوم أبواب مفتوحة على هذه الهيئة أن "عدد الحاويات التي تم إنزالها بميناء الجزائر العصمة سنة 2016 ارتفع بـ6.937 حاوية مقارنة بسنة 2015, و هذا يمثل ارتفاعا ب49ر2بالمائة".

وأضاف المدير أن الحاويات التي تم تحويلها من  ميناء الجزائر العاصمةسنة 2016 نحو الموانئ الجافة والمستودعات التابعة للجمارك تمثل 92ر81 بالمائةمن مجموع الحاويات التي تم إنزالها مما يجعل الميناء "مكان عبور و ليس مكان تخزين".

و بالنسبة لحركة سفن نقل البضائع فقد بلغ 177 عند الوصول و نفس العدد عند الانطلاق سنة 2015 مقابل 161 عند الوصول ونفس العدد عند الانطلاق سنة 2016  (-9بالمائة) في حين ارتفع عدد المسافرين في الاتجاهين حيث انتقل من 184.302 مسافرسنة 2015 إلى 218.255 سنة 2016 (+18 بالمائة).و على الرغم من هذا الارتفاع فان اجل معالجة المسافرين يقدر بساعة و سبعةدقائق, حسبما أشار المدير.

وتابع ذات المسؤول أن الإجراءات الجمركية للانطلاق و الوصول تتم على متن السفن.

حيث يقوم المسافر بإتمام إجراءات تسليم وثائق المرور في الجمارك خلال رحلته عبر السفن سواء بالنسبة للجزائر "العاصمة-أليكانت أو "الجزائر العاصمة-مرسيليا".

وصرح ذات المدير أنه ستكون هناك تحسنات أخرى خلال موسم الصيف 2017 بفضل نصوص تنظيمية جديدة "ليست جاهزة بعد".و أكد أن الهدف من التسهيلات هو تمكين أفراد الجالية الجزائرية المقيمة بالخارجمن قضاء عطلتهم بالجزائر بكل راحة وهذا في إطار تحسين المرفق العام فيما يخص المسافرين".و بالنسبة للتجارة الخارجية (خارج النظام الخاص), أوضح المدير أن تصريحاتالتصدير بلغت 1.732 سنة 2016 مقابل 1.396 سنة 2015 (+24 بالمائة) في حين سجلت تصريحاتالاستيراد انخفاضا من 21.494 سنة 2015 إلى 21.599 سنة 2016و في سنة 2016  يشير العدد الاجمالي للتصريحات المكتتبة على مستوى المكاتبالتجارية للجمارك بالجزائر العاصمة و الأنظمة الخاصة بالجزائر العاصمة  إلى تزايدب 2.820 تصريح مقارنة بسنة 2015.

كما سجلت حصيلة العمليات التجارية الخارجية عبر ميناء الجزائر العاصمة على سبيل القيمة  انخفاضا حيث انتقل من مبلغ 525.153.392.615 دج سنة 2015  إلى 490.975.328.744 دج  سنة 2016 (- 6,5 بالمائة)  حسبما أوضحه السيد علاوي.

وتتمثل السلع الأساسية الموجهة للتصدير عبر المكاتب الجمركية لميناء الجزائر العاصمة  أساسا في المواد الغذائية (التمور و الزبدة و البسكويت و المشروبات الغازية والعصير والخروب..) وكذا معدات صناعية. أما على سبيل القيمة  فقد حققت التصديرات سنة 2016 مبلغا إجماليا قدره 69.980.243 دولار أي تزايد بنسبة 51,27 بالمائة مقارنة بتلك المحققة سنة 2015 (46.264.542 دولار).

وسمحت جميع هذه النشاطات بتحصيل 124 مليار دج سنة 2016  أي أقل من ذلك المحصل عليه سنة 2015 ب 126 مليار دج  و يعود ذلك بسبب انخفاض في بعض الاستيرادات مثل الخرسانة التي انخفضت بأزيد من 30 بالمائة  حسب الحصيلة، وشهدت أيضا الفوائد الجبائية انخفاضا بنسبة 13 بالمائة سنة 2016 مقارنة بسنة 2015.

أما بخصوص المواد التي يشتبه على احتوائها موادا مقلدة  فقد بلغت 857.812 مادة سنة 2016 مقابل 16.138 سنة 2015. على سبيل المثال  تم تسجيل 200.000 شاحنهاتف نقال في هذه الحالة.

وفي الأخير  قامت المديرية بمعالجة 60 قضية مرتبطة بمخالفة الصرف بحجز 8,7 كلغ مجوهرات من الذهب ذات قيمة تقدر ب 217 مليون دينار جزائري.

اقرأ أيضا..