الحكومة تصادق على شروط الإعلان عن المناقصة
20 كانون2 2017 602

محطات توليد الطاقة الشمسية

الحكومة تصادق على شروط الإعلان عن المناقصة

تمت المصادقة خلال مجلس للحكومة على مرسوم تنفيذييحدد شروط  الإعلان عن المناقصة الوطنية و الدولية الخاصة بإنتاج و توزيع 4.000ميغاواط من الكهرباء عن طريق الطاقة الشمسية حسبما صرح به اليوم الخميس بالجزائروزير الصناعة و المناجم عبد السلام بوشوارب. و على هامش مراسم التوقيع على اتفاقيات الشراكة بين سوناطراك و مجمعينصناعيين عموميين أوضح السيد بوشوارب  أن "مجلس الحكومة قد صادق أمس الأربعاء علىمرسوم تنفيذي يحدد شروط الإعلان عن مناقصة خاصة بإنتاج و توزيع 4.000ميغاواط من الكهرباء عن طريق الطاقة الشمسية". وكان وزير الطاقة السيد نور الدين بوطرفة قد صرح في تدخل له خلال الصالونالدولي للطاقات النظيفة والطاقات المتجددة والتنمية المستدامة (إيرا 2016) الذيعقد في أكتوبر الفارط بوهران انه سيتم الإعلان لاحقا عن مناقصة لانجازمنشات لتوليدالكهرباء من خلال الطاقات المتجددة سيما منها الشمسية من اجل انجاز استثمارات فيالمجال الصناعي.

و أكد الوزير انه "لاعتبارات عديدة سيما منها تكلفة التجهيزات بالأسواقالدولية و اللجوء المتنامي عبر العالم للمناقصات لتبعث روح المنافسة و تقليص سعرالكيلواط المولد انطلاقا من الطاقات المتجددة يجعل الجزائر تلجأ لهذه الآلية بغرضحماية المستهلك من خلال تزويده بطاقات نظيفة و مستديمة بأدنى سعر ممكن للكيلواط".و تندرج هذه المناقصة في إطار تنفيذ البرنامج الوطني لتطوير الطاقات المتجددةو الذي تعول من خلاله الحكومة على إنتاج 22 ألف ميغاواط من الطاقة الكهربائية المتجددةمع أفاق سنة 2030 و هو ما سيمثل نسبة 37 % من إجمالي الإنتاج الوطني من الكهرباء".و من جهة أخرى و خلال مراسم التوقيع على اتفاقين مبرمين بين سوناطراكو المجمعين الصناعيين العموميين أكد بوشوارب أنه سيتم التوقيع على أربعةمشاريع كبرى لتحويل الفوسفات في مارس المقبل لترتفع بذلك طاقة تحويل هذه المادةمن مليوني طن حاليا الى 15 مليون طن في آفاق 2019 .

من جهته حيا السيد بوطرفة "التناغم" السائد بين وزارتي الطاقة و الصناعة مؤكدا ان الاتفاقات الموقعة مع المجمعين الصناعيين تتماشى و تطلعات القطاعين. و في رده عن سؤال للصحافة بشان تصريحات  للمدير العام لمؤسسة "جي. أر. تي غاز" (فرع الشركة الفرنسية إنجي)  بخصوص انقطاع تموين جنوب غرب فرنسا منالغاز انطلاقا من الجزائر  أوضح وزير الطاقة نور الدين بوطرفة أنه ليس من المناسب"القلق في مكان المتعامل الفرنسي".و أجاب" نحن على مستوانا ليس هنالك أي مشكل... لماذا تريدون أن نقلق فيمكان الفرنسيين ".و في رده على سؤال أخر لمعرفة ما إذا تم احترام اتفاق الاوبيب بخفض الإنتاجأكد الوزير أن كل البلدان العضوة بمنظمة الاوبيب و خارج الاوبيب تحترم التزامهابخفض الإنتاج".و اضاف الوزير ان الجزائر قد خفضت أكثر من حصتها أي ما يزيد عن 50.000برميل يوميا و انه يتوقع استقرار في أسعار النفط خلال الأشهر الستة المقبلة معارتفاعها تدريجيا خلال الأشهر التي تلي هذه الفترة.

من جهته أوضح الرئيس المدير العام لسوناطراك السيد أمين معزوزي ان التوقيع على هذين الاتفاقين بين مجمعه و المجمعين الصناعيين العموميين "إليك الجزائر" و "أ جي ام" (المجمع الجزائري للميكانيك) سيليه اتفاقات أخرى و سيتم مع كل شركة قادرة على تحقيق متطلبات المجمع من حيث النوعية و المعايير و التكلفة و الآجال".و بالتالي ستوقع شركة سوناطراك بتاريخ 26 يناير المقبل على اتفاقيناخرين في قطاع البتروكيمياء. اذ يتعلق الأمر ببروتوكول اتفاق مع شركة فرساليس (فرع 100% من مجمع اينيالايطالي) و المتضمن انجاز دراسة الجدوى  للمشاريع البرتوكيماوية ذات البعد العالميبالجزائر و كذا عقد دراسة مع الشركة الهندية "انجينيرايندياليميتاد" في متابعة تنفيذ العقد المتعلق بانجاز وحدة الايثيلان لمركب  سكيكدة. كما أعلن معزوزي ان مجمع سوناطراك سيدرج ضمن نظام إبرام الصفقات تدابير جديدة تندرج في إطار مسعى الإدماج الوطني كما تستعد لإطلاق لاحقا إعلانعن تصفية أولية  لفائدة المؤسسات الوطنية و الأجنبية المختصة في التنقيب عن النفط بغرض تحفيز المنافسة في هذا القطاع. 

اقرأ أيضا..