تنصيب المجلس الوطني لترقية الصادرات
29 نيسان 2019 179

اختير له يوم 4 ماي المقبل

تنصيب المجلس الوطني لترقية الصادرات

أعلن وزير التجارة, سعيد جلاب أمس الاثنين بالجزائر العاصمة عن تنصيب المجلس الوطني لترقية الصادرات, الذي يعد دعامة

مؤسساتية للإستراتيجية الوطنية للصادرات, يوم 4 ماي القادم.

و قال جلاب خلال افتتاح ورشة للتأطير تحضيرا للمشاركة الجزائرية في الطبعة الرابعة لصالون التكنولوجيات الحديثة "Vivatech" ما بين 16 و  18 ماي بباريس (فرنسا)  "نحن بصدد وضع الدعامة المؤسساتية للاستراتيجية الوطنية للصادرات ألا وهي المجلس الوطني  لترقية الصادرات".

و لدى التطرق إلى أهمية مشاركة مؤسسات جزائرية ناشئة لأول مرة في معرض التكنولوجيات الحديثة, اعتبر الوزير أنه من غير المستبعد أن تطلب شركات راغبة في التصدير خدمات مؤسسات ناشئة لمرافقتها في هذا الإطار وأعلن في ذات السياق أنه في ختام هذه التظاهرة سيتم عقد شراكات بين الشركات الجزائرية و المؤسسات الناشئة المشاركة في هذا الصالون الدولي موضحا أن هذه

الأخيرة بإمكانها التخصص في بلورة حلول من شأنها مساعدة الشركات على التجسيد الدائم لاستراتيجيتها في مجال التصدير.

و أضاف جلاب "لا يمكننا تبني سياسة تصدير على المديين المتوسط و البعيد دون المرور باقتصاد المعرفة" مشيرا إلى أن كل البلدان المتطورة في مجال التنافسية عرفت كيف تنمي نفسها باقتصاد المعرفة و قال أن الجزائر "بحاجة إلى اقتصاد معرفي و شباب مهتم بالرقمنة من أجل خدمة إمكاناتها و تعويض نقائصها على المديين المتوسط و البعيد" مشيرا إلى أنها (الجزائر) تسجل تأخرا في هذا المجال.

وأضاف أنه "علينا العمل أكثر على تحسين قدرتنا على استيعاب الابتكارات و المعارف لأن اقتصاد المعرفة ليس فقط مسرعا للنمو و إنما أداة رائعة لإنشاء مناخ تنافسي يجمع الكفاءات و الموارد في أقاليم موسعة"واعتبر الوزير أن الاقتصاد الجزائري مرهونا أساسا بالمحروقات, وبالتالي فإن اقتصاد المعرفة هذا لن يتأت دون عبقرية الشباب الجزائري المبدع وقال أن للجزائر طاقة هائلة من المواهب الشابة التي تقترح حلولا مبتكرة, مضيفا أنه "لابد من الاعتراف بأننا لم نتجاوز بعد المستوى المطلوب في مجال الاقتصاد المعرفي".

اقرأ أيضا..