بصمات واضحة لوالي الولاية عبد القادر جلاوي في ملف التنمية في ورقلة
23 شباط 2018 863

عالج في ظرف قياسي مشاكل كانت من أولويات المواطنين

بصمات واضحة لوالي الولاية عبد القادر جلاوي في ملف التنمية في ورقلة

روبورتاج : أحمد بالحاج

"التنمية مسؤولية الجميع والولاية تبنى بجهود أبنائها المخلصين "

 

تكشف حصيلة والي الولاية عبد القادر جلاوي منذ تعيينه على رأس الولاية ، عن إنجازات ومكاسب ايجابية صنفته كأول والي يتمكن في ظرف وجيز من معالجة العديد من الانشغالات المطروحة في الشارع المحلي ، ولعل من أبرز هذه المكاسب احتوائه تراكمات ملف السكن من خلال توزيعه في أقل من شهر 1400 وحدة سكنية بمختلف بلديات الولاية و المقاطعة الإدارية تقرت .

نجح المسؤول الأول على الهيئة التنفيذية عبد القادر جلاوي في تفكيك ألغام قطاع التنمية المحلية رغم الصعوبات المطروحة منها التقيد بتوجهات الحكومة المتعلقة بترشيد النفقات والالتزام بسياسة التقشف ، وتعد انجازات والي الولاية سابقة في تاريخ الولاة المتعاقبين على الولاية وهو ما تعكسه الحصيلة الايجابية وكذا الارقام المتعلقة بالمكاسب التي تعززت بها الولاية من بينها مشروع ترامواي ورقلة الذي  سيدخل حيز الخدمة في القريب العاجل بفضل توجيهات وكذا الحرص الميداني على ضرورة الانتهاء من الاشغال في أسرع وقت حتى يتسنى لمواطني الولاية من الاستفادة من مزايا هذا المكسب الهام الذي يضاف الى جملة المشاريع الكبرى  التي استفادة منها عاصمة الواحات منها أبرزها المشاريع الصحية وكذا التربوية التي رفع عنها التجميد بعد تدخل والي الولاية ومراسلته للسلطات العليا بالبلاد  .

ومعلوم أن والي ولاية ورقلة عبد القادر جلاوي كان قد تعهد على هامش توزيعه الإعتمادات المالية السنة الماضية على 21 بلدية والمقدرة  بأكثر من 400 مليار سنتيم بفضح المنتخبين أمام الشعب في حالة مالم يلمس تلك الأموال على أرض الواقع .

توزيع 1400 مسكن في أقل من شهر واحد

أجمع متتبعون للشأن المحلي في ورقلة في تصريحات متفرقة لهم مع جريدة "الوسط" ، على  أن الوالي عبد القادر جلاوي استطاع في ظرف وجيز من اعتماد خطة عمل مكنت الولاية من انتعاشة قوية في مجال حلحلة ملفات التنمية المحلية وكذا الانشغالات المرتبطة بيوميات المواطن لاسيما ملف السكن الذي ظل في السنوات الأخيرة محل استياء السكان نظرا للتأخر في انجاز وتوزيع الحصص السكنية ، الإ أن الرجل الأول بالولاية استطاع في وقت قياسي من توزيع معالجة الاختلالات المسجلة في هذا القطاع حيث رفع تحديا ميدانيا أفضى الى توزيع 1400 وحدة سكنية ذات طابع اجتماعي ايجاري عمومي في أقل من شهر واحد ، ويتعلق الأمر بـ 1190 مسكن بالمقاطعة الادارية تقرت ، فيما وزع ببلدية عين البيضاء حصة مقدرة بـ 90 مسكن بينما تم مؤخرا تسليم المفاتيح للمستفيدين من 68 مسكن اجتماعي بدائرة الحجيرة ،وهي العملية التي أثنى عليها كثيرا الرأي العام المحلي كون الولاية لم تشهد منذ أكثر من 05 سنوات حصص جديدة .

وقال والي الولاية عبد القادر جلاوي في حديث لجريدة "الوسط " على هامش توزيع بعض الحصص السكنية ، أن ملف السكن من الملفات التي حرص شخصيا طبقا لتوجيهات رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة الرامية الى الإسراع في توزيع جميع السكنات الجاهزة ، على معالجة مشاكلها بما فيها التأخر المسجل في تجسيد المشاريع السكنية في أوقاتها المحددة ، وترك ذات المسؤول بصمة واضحة فيما يتعلق بالإفراج عن السكنات وتوزيعها على مستحقيها وهي مسؤولية أكد الوالي بشأنها أنها ضرورة لا بد منها من أجل تنفيذ توجهات الحكومة الداعية الى التخفيف من أزمة السكن والتكفل بانشغالات المواطن .

حملتنا ضد البناء الفوضوي هدفها وضع حد لبارونات العقار

أكد والي ولاية ورقلة بصفته رئيس مجلس الإدارة على قطاع العقار ،  أن ملف العقار كذلك كان من بين أولويتانا لذلك سطرنا استراتيجية عمل من أجل محاربة كل أشكال التعدي على العقار العمومي والتصدي لبارونات العقار التي عمدت الى الاستيلاء على مساحات شاسعة وبناء حظائر فوق  أراضي ملك للدولة وهي الظاهرة التي استفحلت أكثر بعدد من البلديات منها بلديات ورقلة ، الرويسات ، عين البيضاء ، الحجيرة وتقرت ، و أضاف الوالي في ذات السياق أن المعضلة تطلبت تدخل جديا لوضع حد لمافيا العقار وكذا ظاهرة البناء الفوضوي ، حيث أطلقنا حملة واسعة في المدة الأخيرة استهدفت ازالة البنايات والحظائر والمستودعات العشوائية ،مؤكدا أن هذه الخطوة لقيت استحسانا ودعما كبيرين من طرف الغيورين على مصلحة الولاية من خلال تعاطيهم الايجابي مع هذه الحملة .

ودعا الوالي في هذا الصدد مختلف المصالح وكذا المنتخبين ، الى ضرورة التقييد بالتعليمات التي وجهت اليهم والمتمثلة في وجوب تنسيقهم مع المصالح والدوائر الوصية بغية القضاء على البناء الفوضوي الذي تسبب في بعض الأحيان في إعاقة انجاز المشاريع المهمة من بينها مرافق تربوية وصحية ، وكشف المسؤول الأول بالولاية في معرض حديثه مع يومية "الوسط"، أن القانون سيطبق على الجميع وكل شخص يتورط في نهب العقار العمومي سيحال على الجهات القضائية ، مشيرا إلى أن اخراج الولاية من مشاكلها مرهون بتظافر جهود الجميع من منتخبين ومسؤولين و ممثلي الحركة الجمعوية وفعاليات المجتمع المدني في سبيل استرجاع الأملاك العمومية المنهوبة بدون وجه حق  .

قطعنا خطوات عملاقة في مجال الإستثمار و الأرقام مشجعة

وعرج والي ولاية ورقلة عبد القادر جلاوي على ملف أخر لا يقل أهمية عن الملفات المذكورة وهو ملف الإستثمار الذي قال بشأنه أنه عرف انتعاشا فعليا  ترجمتها الأرقام والحصائل ، مؤكدا أن المستثمرين في المجالين الفلاحي والصناعي وضعت أمامهم تسهيلات من أجل تحقيق أهدافهم ،خاصة ما تعلق بالجانب الإداري وتذليل الصعاب أمامهم ، و أفاد نفس المسؤول أن رهانات ملف الاستثمار من شأنها تحسين واقع التنمية المحلية والمساهمة في النهوض بواقع الاقتصاد المحلي والوطني وفتح مناصب شغل لليد العاملة المحلية .

و أضاف والي الولاية أنه وجه تعليمات صارمة لمختلف مصالحه من أجل فرض عقوبات على  المخالفين والمتأخرين في تجسيد مشاريعهم الإستثمارية من خلال سحب الرخص للمتماطلين مع الإلتزام بالتقيد بشعار "الأرض لمن يخدمها "،وقال الوالي أن هناك خطوات عملاقة تم قطعها في ملف الاستثمار ،الأمر الذي تترجمه الطلبات الكثيرة  المودعة لدى المصالح المعنية  .

جمعيات محلية فاعلة تعلن عن دعمها المطلق واللامشروط لوالي الولاية

من جهة أخرى أعلنت عدد من الجمعيات المحلية الفاعلة بولاية ورقلة ، عن دعمها المطلق واللامشروط مع المساعي الحثيثة التي يقوم بها الوالي عبد القادر جلاوي للنهوض بالولاية على  جميع الأصعدة ،حيث أثنت الجمعيات المذكورة على الصارمة والعمل الدؤوب الذي يقوم به الوالي ،خاصة الخرجات الميدانية التي يقوم بها بين الحين والأخر لتفقد واقع التنمية عبر مختلف مناطق الولاية وهي الخطوة التي اعتبرتها نفس الجمعيات مؤشرات مشجعة ويجب الالتفاف من حولها من أجل دعم الوالي لمواصلة مسيرة الإنعاش التنموي ومنه تحقيق التطلعات المنشودة لسكان هذه الولاية التي تبقى بحاجة الى مجهودات مضاعفة لإخراجها من الوضعية التي تعيشها .

ووجهت الجمعيات ذاتها نداءا عبر جريدة "الوسط"،  لوالي الولاية مؤكدة دعمها له ومساندتها قصد الإستمرار في رفع التحدي المتعلق بتحسين الواقع التنموي للمنطقة بما يحفظ مكانتها واهميتها في  الساحة الوطنية كون الإرادة متوفرة والامكانيات موجودة ، وخلص محدثونا الى أن الوالي برهن لحد الأن على أدائه ومسؤولياته اتجاه هذه الولاية الأمر الذي كشفته الأصداء الايجابية في الشارع المحلي ازاء المجهودات المبذولة من طرف والي الولاية .

 

اقرأ أيضا..