الأستاذ بخاري حمانة
الأستاذ بخاري حمانة
10 أيار 2017 1327

عرفانا لما قدمه للفلسفة

وهران: تكريم الأستاذ بخاري حمانة الصوت الفلسفي الجزائري

يعد الأستاذ بخاري حمانة الذي حظي يوم الأربعاء بالتكريم من جامعة وهران 1 ممثلا للصوت الفلسفي الجزائري في العديد من المؤتمرات الدولية وقامة في الإعلام والتدريس والتأليف والذي لا يزال في أوج عطائه الفكري وفق شهادات قدمت بالمناسبة. وقال الأستاذ بخاري في الكلمة التي قدمها بمناسبة هذا اللقاء الذي حضره مسئولو جامعة وهران 1 وجمع من الطلبة والأساتذة أن "هذا التكريم ليس لشخصي وإنما يعد تكريما للعلم المرتبط بالأخلاق والتقوى" معتبرا بأن "العلم مطلب أساسي في عقيدتنا و أخلاقنا" مثمنا هذه المبادرة التي قامت بها جامعة وهران 1 تقديرا لما قدمته هذه الشخصية الفكرية مبرزا أن هذه الجامعة "تحرص على تكريم أعلام الجزائر ومفكريها".

وبعد أن تطرق مدير جامعة وهران 1 سنوسي محمد إلى سيرة الذاتية للأستاذ بخاري حمانة قال أنه قامة من قامات الفكر والعلم والمعرفة و الإعلام و التأليف و  التدريس حيث أنه عمل أستاذا بجامعة وهران مند البداية الأولى لتأسيسها وباحثا  وممثلا للصوت الفلسفي الجزائري في العديد من البلدان من خلال مشاركته في الملتقيات الدولية و إسهامه البارز في تأسيس معهد الفلسفة بجامعة وهران. وقد بدأ مشواره النضالي في مرحلة مبكرة حيث أنه كان عضوا في المنظمة المدنية لجبهة التحرير الوطني منذ سنة 1954 و كرئيس للاتحاد العام للطلبة المسلمين الجزائريين بالقاهرة (مصر) في الخمسنيات من القرن الماضي وكان أول طالب تحصل على منحة من جبهة التحرير الوطني ومصر وعلى أول جواز سفر وطني وكان أول متحصل  على منحة التعليم العالي للدراسة في القاهرة يضيف محمد سنوسي.

ومن جهته اعتبر عميد كلية العلوم الإنسانية والحضارة الإسلامية لجامعة وهران 1 دحو فغرور بأن "تكريم الأستاذ حمانة يعد احتفالا واحتفاء بهذا الرجل الموسوعي الذي كان مناضلا ومجاهدا إبان ثورة التحرير المظفرة ومناضلا بعد الاستقلال حيث انه كان أول رئيسا لقسم علم النفس (1972-1980) بعد أن قام  بتعريب شطر منه ورئيسا لقسم الفلسفة (1980-2000)". وعرفانا لما قدمه الأستاذ حمانة للفلسفة بجامعة وهران يعتزم قسم التاريخ التابع للكلية المذكورة تنظيم في غضون نوفمبر القادم ملتقى حول مسيرته  النضالية وانجازاته الفكرية كما أضاف الأستاذ دحو فغرور.

وقد شارك الأستاذ بخاري حمانة الذي كان مديرا لمكتب وكالة الأنباء الجزائرية  بالقاهرة والمشرق العربي (1966-1972) في العديد من الملتقيات الدولية داخل  الوطن وخارجه وألف العديد من الكتب باللغتين العربية والفرنسية منها "الإدراك  الحسي عند الغزالي" و"التعلم عند الغزالي" و"ابن خلدون حياته وآثاره"  و"الفلسفة والثورة الجزائرية" وأخرى تحت الطبع. كما تقلد عدة مناصب منها موظف بسفارة الجزائر في القاهرة (قسم الجامعة العربية 1964-1966) حسبما ذكره رئيس خلية الاتصال بجامعة وهران 1 الأستاذ  مرسلي لعرج. وبمناسبة هذا التكريم الذي احتضنه قسم علوم الإعلام والاتصال قامت جامعة وهران 1 بعرض صور للأستاذ بخاري حمانة مع عدة زعماء عرب وأجانب.

اقرأ أيضا..