سامي بن شيخ الحسين
سامي بن شيخ الحسين
23 نيسان 2017 1423

سامي بن شيخ الحسين يؤكد :

الطبعة الثالثة من صالون الإبداع "ستكون ببعد دولي"

حكيم مالك

نشط أمس سامي بن شيخ الحسين المدير العام للديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة ندوة صحفية بقاعة فرانس فانون برياض الفتح حول الطبعة الثالثة لصالون الإبداع تحت شعار: "من أجل عالم أفضل، لنبدع... لنبتكر"، وذلك من 27 أفريل الجاري إلى غاية 03 ماي 2017 بساحة رياض الفتح بالعاصمة والتي ستكون ببعد دولي بمشاركة عمالقة الفن الجزائري في هذه التظاهرة المتميزة التي تجعل للإبداع عنوان.


100 مشارك في الطبعة الثالثة من صالون الإبداع

وفي ذات السياق أوضح بن شيخ أن الافتتاح الطبعة الثالثة لصالون الإبداع سيكون في ساحة رياض الفتح بالعاصمة وبالتالي فلقد اخترنا هذا المكان ليكون الجمهور الجزائري حاضرا في هذه التظاهرة التي ستكون فيها قرية فنية الجديد في هذا العام هو زيادة عدد المشاركين في أكثر من الطبعة السابقة التي عرفت 65 مشاركا بحيث سيشارك في هذه الطبعة الثالثة من صالون الإبداع 100 مشارك مشيرا أنها ستكون ببعد دولي بمشاركة تونسية ومغربية وفرنسا وهذا رفقة ممثلين للمنظمة العالمية للملكية الفكرية من جينيف ،وهذا إلى جانب مشاركة "الباكسا" نقابة الفنانين في إفريقيا ، والتي ستعقد اجتماع اللجنة التنفيذية يوم 29 أفريل بالجزائر العاصمة وهذا بحضور كل من جنوب إفريقيا ،الجزائر وروندا.

حضور عمالقة الفن الجزائري في الصالون

ومن جهته فسيتم خلال هذا الصالون حضور كل الفنانين الجزائريين حسبما أكده سامي بن شيخ حيث سيحضر كل من الفنان الكبير رابح درياسة والفنان الحاج غافور وأحمد بناني والفنان العالمي إيدير وحكيم الأغنية القبائلية الفنان آيت منقلات ،والشاب خالد ـوالمطرب القبائلي تاكفاريناس والشاب مامي والشابة الزهوانية والفنانة الأندلسية نوال مبارك، والفنان مزيان عميش ، والممثلين من بينهم مصطفى هيمون المعروف بـ "مصطفى غير هاك"، وبختة ، كما سيعرف مشاركة الفرق الموسيقية الجزائرية الشابة من الجيل الجديد في حفلات موسيقية كفرقة جمعاوي أفريكا زفرقة فريكلان والداي والقرسطو وفرقة الإمزاد، وفرقة كاميليون وهذا إلى جانب مشاركة مغنيي الراب كفرقة "طوكس" من وهران وأحباب مستغانم ، وفرقة تيكوباوين مع حضور منتجي الموسيقى في هذا الصالون الذين سيجلبون معهم فنانين معروفين على الساحة الفنية الجزائرية كالشاب خلاص ،ومغني الراي هواري بن شنات والشاب بلال أين سيقومون ببيع بالإهداء لألبوماتهم وهناك فرق فنية من الكاميرون ستنشط خلال الأسبوع هذا الصالون.

السعي إلى تحسيس الجمهور وتوعيته بمدى أهمية احترام الملكية الفكرية

وأكد المدير العام للديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة بأن هذه التظاهرة تسعى إلى تحسيس الجمهور وتوعيته بمدى أهمية احترام الملكية الفكرية بشكل عام وكذا حقوق المؤلف والحقوق المجاورة بشكل خاص.

أنشطة ثقافية متنوعة من مسرح سينما ورقص

كما ستقام في هذه التظاهرة مجموعة من الأنشطة الثقافية كعروض مسرح الشارع ، والوان مان شو ، والرقص المعاصر حيث سيكون هناك برنامج فني متنوع في قاعة ابن زيدون برياض الفتح والذي سينطلق من منتصف النهار إلى غاية الساعة الثامنة مساء فيها ألعاب سحرية و من وهناك فرق فنية من الكاميرون ستنشط خلال الأسبوع هذا الصالون، كما سيتم بث أفلام جزائرية من بينها فيلم "عطلة المفتش الطاهر"، وفيلم "حسان طيرو" والفيلم السينمائي"الأفيون والعصا".

مشاركة عدة هيئات وفاعلين في مختلف الفنون والآداب

سيشهد صالون الإبداع مشاركة عدة هيئات وفاعلين في مختلف الفنون والآداب بهدف رفع وتيرة الإبداع ودفعها نحو الأمام من بينها مؤسسة المسرح الوطني الجزائري المديرية العامة للأمن الوطني والدرك الوطني والجمارك الجزائرية، وناشري الكتب واستوديوهات الموسيقى والمتاحف، والمدرسة العليا للموسيقى ومدرسة الفنون الجميلة والمؤسسة الوطنية للاتصال والنشر والإشهار "لاناب".

حرم الفنان الشعبي دحمان الحراشي في حملة تحسيسية ضد ظاهرة القرصنة

وأضاف سامي بن شيخ الحسين أن لوندا تقوم منذ سنوات بعدة حملات تحسيسية تجاه فئات المجتمع المدني بهدف التقليل من حجم الأضرار التي تلحق بالمبدعين جراء القرصنة وبالتالي وبهذه المناسبة قمنا بحملة تحسيسية حول ظاهرة القرصنة الفنية والأضرار الناجمة عنها والتي شاركتنا فيها حرم الفنان الشعبي الراحل دحمان الحراشي صاحب رائعة "يا رايح وين مسافر" التي بلغت العالمية ،حيث أردناها أن تكون حاضرة في هذه الومضة كوجه يرمز لصورة حية بغية الحد من هذه الظاهرة الخطيرة على الفن الجزائري.

"سيتم إطلاق إسم عملاق الفن الشعبي اعمر الزاهي على قصر المنزه "

كما كشف المدير العام للديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة " عن شراء لوندا لقصر "المنزه" الواقع في الجهة المقابلة لضريح سيدي عبد الرحمان الثعالبي بالقصبة بالعاصمة وبالتالي فلقد بلغت القيمة مالية بـ 170 مليون دينارأي ما يعادل 17 مليار سنتيم، مشيرا بن شيخ أن هذا القصر سيكون أكبر مؤسسة لحماية التراث التي سندعمها كديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة لوندا بغية حماية التراث بكل أنواع تعابيره الفنية من موسيقى وشعر ومسرح وفنون تشكيلية ليكون بمثابة رمز لحماية التراث والتي ستتخللها نشاطات طيلة العام ليكون قبلة للمبدعين الجزائريين ولفائدة الباحثين في مجال التراث و الجامعيين لإجراء دراساتهم بحيث يمثل هذا القصر جزءا من الهوية التاريخية للجزائر، مؤكدا بن شيخ ليومية "الوسط" بأنه سيتم تغيير تسمية قصر "المنزه" ليحمل إسم عملاق أغنية الشعبي الفنان الراحل اعمر الزاهي.

لوندا تخصص دورة تكوينية لفائدة الصحفيين

وللإشارة فسيتم يوم 30أفريل الجاري تنظيم يوم تكويني لفائدة الصحفيين الجزائريين من مختلف وسائل الإعلام من طرف الديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة برياض الفتح بالعاصمة وهذا بهدف حماية حقوق المؤلف، كما ستقام في نفس المكان يوم 2 ماي 2017 دورة تكوينية أخرى لصالح طلبة المعهد العالي للموسيقى ومدرسة الفنون الجميلة و ومعهد التكوين السمعي البصري في الفنون الدرامية ليسماس ببرج الكيفان.

اقرأ أيضا..