المؤلف مجهري ميسوم
المؤلف مجهري ميسوم ص: أرشيف
10 نيسان 2017 773

تأليف مجهري وإخراج شرقي

"الفيل والوسيط" يبرز النفاق السياسي والاجتماعي المنتشر في العالم

حكيم مالك

تم أمس إطلاق المشروع المسرحي الجديد الخاص بالكبار الذي حمل عنوان "الفيل والوسيط" للمؤلف مجهري ميسوم وإخراج إبراهيم شرقي وإنتاج المسرح الوطني الجزائري محي الدين بشطارزي وهذا بفضاء امحمد بن قطاف والذي عرف حضور المخرج المسرحي جمال قرمي و فريق العمل من الممثل القدير فؤاد زاهد والفنان ياسين زايدي.

قصة "الفيل والوسيط" مرتبطة أساسا بالسلطة والشعب

ولقد أكد المخرج المسرحي إبراهيم شرقي بأن هذا المشروع عمل فني فيه فرجة وتسلية وأفكار جديدة مع مجالات الخيال للمتفرج والتي تسمح بإعطاء مجال للنقاش والحوار لذا فلقد أعطيت للنص قراءة أخرى حيث قمت من خلال العرض بالبحث عن مصدر موضوع المسرحية وهي عبارة عن مسرحية قصة أو حكاية كانت تحكيها أيام زمان عن السلطان وفيلته الموجودة في العائلة الصغيرة وتعد تعبير لإحدى الثوابت التي مرت على الإنسانية منذ القدم حيث بحثت عن مصدرها ولغتها المكتوبة بها في مختلف الحضارات من عهد حمورابي الذي يعد أول ملوك الإمبراطورية البابلية، مضيفا شرقي بأنه توصل في هذا البحث أن أول صيغة صيغت بها الحكاية هي اللغة السريالية ومع تطور الإنسانية إلى اللاتينية القديمة لتمشي مع الحضارات الأخرى إلى بديع الزمان الهمذاني الذي ذكر قصة شخص من الهندوس الذين كانوا يتحدثون بالهوردو ثم إلى اللغة الفارسية وصولا إلى ابن المقفع وفولتير، مشيرا شرقي أن حكاية قصة "الفيل والوسيط" مرتبطة أساسا بالسلطة والشعب واعتمدت في محطات هذا العمل على فضاء القصة وهو الفضاء الداخلي للسيرك.

إبراهيم شرقي: "على المسرح معالجة القضايا الإنسانية الراهنة"

كما أضاف مخرج العمل أن هذا العرض يأتي في قالب هزلي، هجائي يحمل رسالة إنسانية ندعو من خلالها الشعوب التحلي باليقظة لذا فلقد استعملت مجموعة من الصيغ السينواغرافية والتي وظفتها على نطاق واسع داخل المسرح وذلك بالانتقال من مكان إلى مكان دون احترام القيم القديمة للمسرح.

وفي ذات السياق اعتبر إبراهيم شرقي أنه يتوجب على المسرح الانطلاق من كل ما هو إنساني وقضايا تعنى بالوقت الراهن لذا حيث نرى اليوم أنه توجد العديد من الحضارات قد دمرت في العالم من طرف العم السام (أمريكا ) وظهور الإمبريالية الجديدة التي سيطرت على العالم وبالتالي فالكيان الصهيوني سطر خريطة جغرافية جديدة للعمل وتحكي على ثلاثية التي رسمتها في ديناميكية قسمتها إلى ثلاثة أقسام الحكم السلطة والشعب حيث كان للعولمة سلبيات كثيرة فلقد خلفت ورائها دمارا واسعا للدول والحضارات من بينها الثورات العربية في مصر وليبيا وسوريا والعراق واليمن وتونس والعالم ككل الذي أصبح صورة مكبرة معتبرا أن ما يسمى بالربيع العربي هو ربيع عبري وصناعة أمريكية لإعادة توظيف الأسلحة وبيعها من جديد وفرض الحروب على الشعوب الضعيفة.

شرقي يكشف لـ "الوسط": مشاركة 7 ممثلين جزائريين في "الفيل والوسيط"

وكشف شرقي لـ "الوسط" أنه سيشارك في هذا العمل 7 ممثلين جزائريين وستجسد دور "الفيلة" الفنانة المبدعة فايزة أمل مع مشاركة كل من الفنان المتألق فؤاد زاهد والفنان ياسين زايدي ولاني الطاهر وحفيظة بن رازي وليندة.

"الفيل والوسيط" والطابع الهزلي

وفي المقابل أوضح مجهري ميسوم مؤلف المشروع المسرحي "الفيل والوسيط" في تصريح ليومية "الوسط" بأنه اعتمد من خلال هذا العرض الذي يحمل رسالة فيها طابع الهزلي بهدف إبراز موضوع "النفاق" السياسي والاجتماعي الموجود في العالم مؤكدا أن لفظة نفاق غير محصورة أو خاصة فقط بالجزائر أو بالوطن العربي حيث نجد النفاق حتى في الولايات المتحدة الأمريكية والدول الكبرى المتقدمة وبالتالي فكل شخص يبحث عن خدمة مصالحه الشخصية دون مراعاة مصلحة الآخرين من الشعب وبالتالي فهذا الأخير قد تضرر من المأساة المفروضة عليه من طرف "الفيل" هذه الشخصية ديكتاتورية المسيطرة على كل شيء بحيث لم يتمكن أي أحد من مواجهة هذا الفيل المتسلط فكل شخص كان يخاف على نفسه لذا لابد من الإنسان أن يمشي للأمام.

توظيف لغة بسيطة وهادفة

وقال مهجري ميسوم أنه قد استغرق كتابة نص" الفيل والوسيط" 3 سنوات كاملة حيث خصص السنة الأولى للبحث لتتم في العامين الآخرين الكتابة قائلا بأنه وظف اللغة الهادفة البسيطة والمفهومة لدى عامة الناس ، باستعمال كلمات قليلة في جمل تحمل في طياتها رسالة تؤدي مباشرة لفهم كل شيء.
كما أشار المؤلف أنه سيتم خلال هذه المسرحية تلحين أغنية بطابع شعبي تراثي، وفيها لباس تقليدي حيث نجد للمخرج رؤية أخرى من خلال السينوغرافيا والأزياء المستعملة في هذا العمل الذي سيعرض في بداية شهر رمضان الكريم.
وفي إطار برنامج الفني للمسرح الوطني الخاص لشهر أفريل الجاري فسينظم حفلا موسيقيا من تقديم أوركسترا المعهد الجهوي للتكوين الموسيقي للجزائر العاصمة ومن خلال فقرات موسيقية تربوية و تثقيفية و ذلك اليوم الثلاثاء على الساعة الثالثة زوالا بالمسرح الوطني الجزائري محي الدين بشطارزي، وللإشارة فسيتم يوم السبت المقبل على الساعة العاشرة صباحا إقامة ندوة حول "الرواية والركح" بفضاء محمد بن قطاف بالمسرح الوطني الجزائري محي و بمناسبة يوم العلم 16 أفريل 2017 و ستنظم الجمعية الثقافية الألفية الثالثة بتكريم نخبة من الشخصيات السياسية والفنية على الساعة الثانية زوالا ومن حيث سيكرم فيها الكاتب قدور محمصاجي والوزيرة السابقة والكاتبة زهور ونيسي والوزير الأسبق أبوجمعة هيشور و الكاتب والسفير ووزير الشباب والرياضة الأسبق كمال بوشامة.

اقرأ أيضا..