تسجيل 16 ألف ساعة شهادات مرقمنة ومراقبة حول تاريخ الجزائر
ص: أرشيف
13 آذار 2017 283

وزير المجاهدين الطيب زيتوني يكشف:

تسجيل 16 ألف ساعة شهادات مرقمنة ومراقبة حول تاريخ الجزائر

إيمان لواس

كشف وزير المجاهدين الطيب زيتوني الاثنين لدى حلوله ضيفا على قناة الإذاعية الأولى، أن الشهادات المسجلة من طرف المجالس العلمية بلغت 16 ألف ساعة و هي مرقمنة ومراقبة في 45 متحف عبر الوطن، كما بلغت إصدارات الوزارة 150 إصدار مطبوع خاص بثورة التحرير وبالمقاومة والحركة الوطنية، مشيرافي سياق  أخر أن كل المنح التي كانت معلقة تم تصفيتها و البعض الأخر هو في قيد الدراس ، مفصحا أن الاحتفالات الرسمية  المقبلة بعبد النصر و التي تصادف 19 مارس ستحتضنها ولاية البيض و ستحمل شعار "الوفاء  البناء بالعزة والكرامة  .

و أوضح المتحدثأنه "تمت الاستفادة من  كل مذكرات المجاهدين المتوفين و الأحياء و من شهاداتهم ،كما  تم تصفية كل المنح التي كانت عالقة ، وبعض الملفات  المتبقية هي قيد الدراسة و التحقيق، مشيرا إلى أن إدارة وزارة المجاهدين تواكب العصرنة فكل المعطيات محينة سواء بالنسبة للشهداء أو للمجاهدين أو الأجانب وهي مرقمنة ، كما أن كل  الملفات الموجودة مدونة في أرشيف جديد سواء بالنسبة للأشخاص أو للمعالم التاريخية"

من جهة أخرى  أكد على  دور المجالس العلمية سواء في الإصدارات المطبوعة و التي بلغت 150 إصدار ،أو في مراقبة و توجيه الملاحظات  لبعض الانحرافات في حق التاريخ ،و أضاف "ان  المجلس العلمي بالمركز الوطني للدراسات و البحث في الحركة الوطنية و ثورة نوفمبر 54 يتكون من نخبة معروفة على المستوى الوطني و الدولي مختصة في كتابة التاريخ و التعريف به ".

وقال وزير المجاهدين "إن كل المتاحف الجهوية و مديريات المجاهدين زودت بمراكز لراحة المجاهدين و ذوي الحقوق و يستغل وجودهم لتسجيل شهاداتهم، كما تمت اتفاقية بين الوزارة عبر مديرياتها الولائية والإذاعات الجهوية لتسجيل شهادات صانعي الثورة."

وأفصح  الوزير أنه " يتم التحضير لإنشاء قناة تلفزيونية خاصة بتاريخ الجزائر للتعريف بماضيها الثوري ،مشيرا أنه تم إطلاق قناة على اليوتيوب كمرحلة أولى و كذا صفحة على الفايسبوك للتعرف بتاريخ الجزائر الحافل بالبطولات الثوري ،مضيفا أنه سيتم قريبا  إنشاء قناة إذاعية بالمركز الوطني للدراسات و البحث في الحركة الوطنية و ثورة نوفمبر 54".

اقرأ أيضا..