تتويج "عاشور" من تيزي وزو بلقب الطبعة الثامنة لمدرسة ألحان وشباب
13 أيار 2018 248

تتويج "عاشور" من تيزي وزو بلقب الطبعة الثامنة لمدرسة ألحان وشباب

حكيم مالك

توج سهرة أول أمس ابن مدينة تيزي وزو "عاشور" بلقب الطبعة  الثامنة  من مسابقة مدرسة "ألحان وشباب" بعدما أظهر مستوى راقي عبر تأديته الأغاني القبائلية باحترافية عالية، فلقد عادت المرتبة الثانية لإدريس من سيدي بلعباس ،فيما تحصل سمير من الباهية وهران على المرتبة الثالثة في حين حصل " بلال "على الجائزة الخاصة  للجنة تحكيم هذا البرنامج المخصص لاكتشاف المواهب الفنية في الجزائر المكونة من الفنان حكيم صالحي والفنانة القديرة ندى الريحان والفنانة المبدعة كريمة نايت والذي عرف حضور وزير الاتصال جمال كعوان والرئيس المدير العام للديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة سامي بن شيخ الحسين والمدير العام للتلفزيون الجزائري توفيق خلادي ، ولقد  زين محبوب الجماهير الفنان كادير الجابوني الحفل النهائي عبر تأدية روائعه الرايوية والمتمثلة في كل من أغنية "مامي مامي" و"جرحي ما برى" و"عييت منك صايي"،  "وأنت سبابي "رفقة نجوم مدرسة ألحان وشباب ،  فلقد كانت مفاجأة البرايم النهائي من طبعة 2018 مشاركة نجم برنامج  ذافويس الجزائري حسين بن حاج  في السهرة النهائية من ألحان وشباب فلقد أحدث ابن مدينة الجلفة  حالة من الاستنفار مع تعالي هتافات الجمهور الجزائري الذي وجه له تحية بعد تشريف بلده الجزائر برنامج " ذافويس " العربي ،فلقد قدم النجم الجزائري في  البرايم النهائي لأحان وشباب  أغنية  "ياالشابة" لأحمد زرقي والتي نالت إعجاب الجمهور الذي حضر بقوة ليلتقي بهفي الجزائر العاصمة ،ليستذكر هذا الفنان النايلي الأصيل والمبدع أجمل اللحظات والذكريات الجميلة التي قضاها  طالبا في هذه المدرسة  التي صنعت منه نجما جزائريا أصيلا بكل ما تحمله الكلمة من معنى ، ولقد عرفت هذه السهرة النهائية حضور العديد من النجوم على رأسهم أجراد يوغرطة أو يوبا نجم "أراب أيدول" ونجم برنامج "فنان العرب محمد عبده"  في الخليج العربي محمد الخامس زغدي  من واد السوف، وعليه فالجزائر تثبت مرة أخرى للعالم أنها ولادة للمواهب الفنية وهذا ما يميزها عن غيرها من الدول العربية  وبالتالي فبلد المليون ونصف المليون شهيد بلد عظيم ببطولاته وبتاريخه العريق إضافة لكونه يزخر بتنوع ثقافي لامثيل له على الإطلاق.

حكيم مالك 

اقرأ أيضا..