"ربيع الفنون " يناقش مواضيع جادة حول سوق الفن في الجزائر
11 أيار 2018 268

بقصر الثقافة مفدي زكرياء بالعاصمة

"ربيع الفنون " يناقش مواضيع جادة حول سوق الفن في الجزائر

حكيم مالك

عرضت في اليوم الإعلامي "سوق الفن في الجزائر" الذي نظم أول أمس بقصر الثقافة مفدي زكرياء بالعاصمة تجارب الفنانين التشكيلين الجزائريين فلقد شارك فيه كل من الفنان التشكيلي حمزة بونوة من الجزائر العاصمة و"بلهاشمي نورالدّين" من وهران، و"عمار علالوش" من قسنطينة الذين تحدثوا عن أعمالهم الفنية الفريدة من نوعها  وواقع الفن التشكيلي في الجزائر والتي جاءت متزامنة مع  فعاليات الطبعة الأولى من معرض "ربيع الفنون" في الجزائر الخاص بالفنون التشكيلية والرسم والنحت والمنظم من الفترة ما بين 05 و 12 ماي المقبل بالجزائر العاصمة.


ولقد تم تسليط الضوء على  موضوع الحماية الاجتماعية للفنانين و كذا إبداعاتهم الفنية والذي عرف مشاركة ممثّل عن الديوان الوطني لحقوق المؤلف و الحقوق المجاورة و رئيس المجلس الوطني للفنون و الآداب عبد القادر بن دعماش ، كما تم التحدث في هذا  اللقاء الهام عن" المهن ذات الصلة بسوق الفن و علاقتها بالفنانين "وذلك بحضور كل من الممثل عن وزارة العدل عريف مصطفى مدير سابق للوكالة الجزائرية للإشعاع الثقافي و"سمير تومي" مسير و مالك لرواق عرض ووليد عيدود مشرف على غالريه بوكس 24 ورئيسة جمعية "غريزاليد" ولقد أشرفت على إدارة المناقشة جودت قسومة .

وطرحت في اليوم الاعلامي حول سوق الفن في الجزائر عدة مواضيع فنية جادة والمتمثلة في موضوع " امكانية ايجاد فضاءات للإبداع و لاسيما المهملة لإعادة تأهِيلها للاستغلال و وضعها تحت تصرف الفنانين الجزائريين" وقد شارك فيه ممثل عن وزارة الداخلية و الجماعات المحليّة مداخلة مع مشاركة كل من رئيس بلدية الجزائر الوسطى عبد الحكيم بطاش وجمال لعروق وممثل عن جمعية المضرب الثقافية إضافة إلى الحديث  عن" طرق اقتناء الأعمال الفنية لصالح القطاع العمومي" بمشاركة ممثل عن منتدى رؤساء المؤسسات ومديرة المتحَف الوطني للفنون الجميلَة السيدة أورفالي ومدير سابق لمتحف زبانة بوهران مسحوب الحاج .

وفي المقابل فلقد تمت مناقشة  موضوع "السوق الحالية و الفاعلين فيها ، المقتنيات الخاصة "  في الجزء السادس  من هذا  اليوم الإعلامي حول سوق الفن في الجزائر والذي عرف مشاركة ممثل عن وزارة المالية وممثل عن مديرية الضرائب وممثل عن الجمارك وغيلمي زهية مُسيرة و مُديرة دار الكنز"خليفاتي الياس" مدير ومسير غالريه الياسمين"رندة شيكو" ولقد  أشرف على إدارة نقاش " دَور النّشر و النقد في تثمين و ترقية الفنون" زوبير هلال   مع مشاركة الصحفي والناقد الفني أمزيان فرحاني  والصحفية هند أوفريحة.

ولقد قدم هذا اللقاء الإعلامي مجموعة من الحلول الفعلية للارتقاء بسوق الفن في الجزائر ليتبوأ هذا الأخير مقعده عالميا وهذا بعد ما صنع مجده العديد من الفنانين التشكيلين المبدعين على غرار الرسام الجزائري المشهور "محمد اسياخم" والفنان التشكيلي محمد راسم والفنانة التشكيلية المبدعة عائشة حداد ابنة مدينة برج بوعريريج  وبالتالي فلقد أصبح هؤلاء الفنانين العظماء مرجعا حقيقيا  في الفن التشكيلي الجزائري بالنسبة للدارسين والرسامين على حد سواء ، فلقد ارتقى هؤلاء المبدعين بريشتهم وألوانهم وقلمهم الناطق  بالفن التشكيلي وطنيا وعربيا وعالميا عبر لوحات فنية رائعة  استطاعت أن تترجم أحاسيسهم وقضايا ومواضيع مختلفة تعنى بالإنسان ومحيطه ومعاناة المجتمع ككل.

حكيم مالك

اقرأ أيضا..