سامي بن شيخ الحسين
سامي بن شيخ الحسين
12 نيسان 2018 468

الرئيس المدير العام لأوندا ،سامي بن شيخ الحسين :

"12 دولة و4 منظمات عالمية في الصالون الدولي للإبداع بالعاصمة"

حكيم مالك

نشط أمس سامي بن شيخ الحسين ، الرئيس المدير العام للديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة،  ندوة صحفية بقصر الثقافة مفدي زكرياء بالعاصمة  كشف من خلالها المتحدث عن احتضان الجزائر لمؤتمر الدولي لمؤلفي السمعي البصري والسينما والذي يقام لأول مرة في  قارة إفريقيا وهذا يومي 16 و17 أفريل 2018 بفندق السفيتال بالعاصمة،مع تقديمه لبرنامج الصالون الدولي للإبداع في طبعته الرابعة تحل فيها  مالي كضيفة شرف  هذه التظاهرة والتي ستقام  في الفترة الممتدة من 17 إلى غاية 21 أفريل الجاري بقصر الثقافة مفدي زكريا بالجزائر العاصمة  .

"100 مشاركا من 42 دولة في المؤتمر الدولي لمؤلفي السمعي البصري والسينما"

وأشار ذات المتحدث أن الديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة  سيقوم  بفعالية كبرى يومي 16  و17 أفريل الجاري بفندق السفيتال بالجزائر العاصمة  والمتمثل في مؤتمر دولي لمؤلفي السمعي البصري والسينما وكتاب السيناريو والإخراج حيث أن هذا المؤتمر تنظمه الكونفيدرالية العالمية لمؤسسات حماية  حقوق المؤلف والتي تمتلك مجلسين وهما مجلس مؤلفي الموسيقى  ومجلس آخر لمؤلفي الأعمال السمعية البصرية وهذا الأخير ينظم في كل سنة مؤتمر أين نظم  من قبل في العاصمة الصينية  بكين  فيما تم تنظيمه في العام الفارط في البندقية بإيطاليا ، وعن اختيار الجزائر لتنظيم  هذا المؤتمر  قال بن شيخ أننا نعتبره مكسبا كبيرا للجزائر في تنظيم هذه المنظمة الكبيرة لهذا المؤتمر الذي يشارك فيه أكثر من 100 مشارك  قادمين من 42 دولة من أمريكا اللاتينية وأمريكا الشمالية ومن أوروبا وأسيا وإفريقيا  حيث أن هذا المؤتمر سيعرف تجديد الهيئة التي ترأسه والمتمثلة في اللجنة التنفيذية مؤكدا أن الديوان الوطني لحقوق المؤلف يعمل على ترشيح مؤلف جزائري أو مخرج سينمائي ليكون أحد أعضاء هذه اللجنة معتبرا أن وجود الجزئر فيها  أمر إيجابي يسمح بدعم السينما الجزائرية عبرها مما يضمن الاستفادة والمرافقة من هذه المنظمة .

مشاركة أقدم مؤسسة لحقوق المؤلف بالجزائر

كما كشف   سامي بن شيخ عن تفاصيل  الطبعة الرابعة من الصالون الدولي للإبداع والذي ستفتتح فعاليته  يوم 17 أفريل الجاري وسيستمر إلى غاية 21 من نفس الشهر  بقصر الثقافة مفدي زكريا بالجزائر العاصمة  ، مؤكدا أن صالون هذه السنة يكتسي  بعدا دوليا من خلال  مشاركة 4 منظمات دولية  كالمنظمة العالمية للملكية الفكرية "الويبو" التي تعد منظمة حكومية  تابعة لهيئة الأمم المتحدة مع مشاركة " لاسيزاك " و " ليساسيدي"  وهي أقدم مؤسسة لحقوق المؤلف  وكانت أرضية سمحت بنشأة مؤسسات مماثلة في هذا المجال مع حضور  الشركة الفرنسية "لا ساسان "  وتشارك في هذه الطبعة 12 دولة إفريقية أين ستحل مالي ضيفة شرف الطبعة الرابعة والذي سيحظى بمشاركة قوية بحضور فرقتين موسيقيتين  رفقة كل من المغرب ومصر وتونس والسينغال وبوركينافسو والبنين ومصر  وساحل العاج  حيث أننا اخترنا هذا التاريخ ليكون مرافقا لاختتام  المؤتمر الدولي لمؤلفي السمعي البصري والسينما ليكون الفنانين العالميين  مشاركون معنا في افتتاح  تظاهرة صالون الإبداع.

أمين الزاوي ومايسة باي وواسين الأعرج  مشاركون في صالون الإبداع

وأشار  الرئيس المدير العام للديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة أن هذه الطبعة الرابعة للصالون الدولي للإبداع   ستنشط فيها ندوات يومية طوال فترة الصالون يتم فيها مناقشة قضايا الأدب هذا بمشاركة الأدباء الجزائريين الكبار كالكاتب أمين الزاوي وأنور بن مالك  ونعيمة ياحي ومايسة باي والروائي الجزائري والعالمي واسيني الأعرج ،  كما ستعرض أفلام سينمائية من آخر الأفلام الجزائرية بحضور كل من السينمائي أحمد بجاوي والمخرج السينمائي لخضر حامينة وبلقاسم حجاج وسالم براهيمي   إضافة  لتخصيص برنامج لمسرح الطفل ومسرح الشارع  وحقوق المؤلف والتاريخ كما ستتخللها حفلات موسيقية ستحييها فرق من مالي وبوركينافسو والكاميرون  إضافة إلى مشاركة الفرق الجزائرية من الشباب كفرقة فريكلان ومشاركة فرقة من تمنراست وفنانين جزائريين كالفنانة أمال زان وحياة زروق،  مؤكدا أن الهدف الأساسي "لأوندا " أن  تكون هذه التظاهرة عرسا كبيرا للفنون الجزائرية والإفريقية على حد سواء  .

    

أحلام مستغانمي وأحمد بجاوي وعبد الوهاب الدكالي أعضاء للجنة تحكيم جائزة مريم ماكيبا

وأضاف سامي بن شيخ أن افتتاح  هذا الصالون سيشهد تقديم لجنة تحكيم جائزة "مريم ماكيبا " التي أعلنها وزير الثقافة عز الدين ميهوبي في 14 سبتمبر الماضي لتنطلق هذه اللجنة في الأشغال  إلى غاية 14 سبتمبر 2018 والتي سيتم فيها الإعلان الرسمي عن الفائز بجائزة "مريم ماكيبا " أين ستسلم للفائز  جائزة نقدية تبلغ  قيمتها المالية 100ألف دولار حيث سيتم اختياره من بين الشخصيات أو المؤسسات أو الجمعيات الإفريقية لأحسن عمل إبداعي في السينما أو في الأدب أو في الموسيقى ، كاشفا أن لجنة تحكيم هذه الجائزة تعرف مشاركة العديد من المتخصصين في فنون مختلفة  والجزائر لديها عضوين في هذه اللجنة  وهما  الروائية أحلام مستغانمي والكاتب والسينمائي أحمد بجاوي وباقي لجنة التحكيم تضم أسماء من مصر وإفريقيا الجنوبية والسينغال ومن المغرب يوجد الفنان الكبير عبد الوهاب الدكالي .

حكيم مالك

 

اقرأ أيضا..