"الساحة الثقافية يملئها الفراغ والبريكولاج الثقافي"
23 كانون2 2017 539

الكاتب بوعلام رمضاني يؤكد:

"الساحة الثقافية يملئها الفراغ والبريكولاج الثقافي"

حكيم مالك

انتقد أول أمس الكاتب الإعلامي المقيم في باريس بوعلام رمضاني الوضع المأساوي الذي  آلت إليه الساحة الثقافية الجزائرية اليوم واصفا إياها بأنها تعيش حالة من  الفراغ الثقافي الرهيب والذي أطلق عليه تسمية "البريكولاج الثقافي" وهذا ما أنجر عنه تهميش المثقف الجزائري الحقيقي في بلادنا وعدم إعطاءه حقة الذي يليق بمقامه وبإبداعاته القيمة.
كما تحدث رمضاني لدى استضافته في فضاء "صدى الأقلام" الذي تنظمه مؤسسة فنون وثقافة بقاعة "الميدياتيك" بالعاصمة عن تجربته الطويلة في المجال الإعلامي و المسرحي  مستذكرا في ذلك عمالقة المسرح الجزائري  التي صنعت أمجاد أبو الفنون في الماضي، وعلى رأسهم عبد القادر بومدين وولد عبد الرحمن كاكي وامحمد بن قطاف وغيرهم من المبدعين وكان هذا اللقاء من تنشيط الروائي والإعلامي عبد الرزاق بوكبة  والذي عرف حضور نخبة من الشخصيات الأدبية والثقافية  وأبرزهم الإعلامي احميدة العياشي والدكتور محمد الأمين بلغيث أستاذ التاريخ والحضارة الإسلامية والروائي رياض وطار ورئيس جمعية نوافذ ثقافية والشاعر بوزيد حرز الله وغيره من المثقفين.

عبد القادرعلولة علامة فارقة في المسرح الجزائري

 ومن جهته أكد  رمضاني أن الراحل عبد القادر علولة يعد علامة فارقة ومميزة في المسرح الجزائري فلقد كان إنسانا خارقا للعادة بأكثر من مستوى  معتبرا أنه آية ناطقة بأخلاق عالية بإيمان إيديولوجي راسخ وبامتداد اجتماعي يتركك تعتنق فكره كما تعتنق أي دين من الديانات، حيث لا يمكننا مقارنته بالمسرحيين الآخرين وهذا لكونه يمتلك بعدا وسلوكات أرستقراطية، مشيرا أن هذا الرجل عنده ملكة فكرية منقطعة النظير وبالتالي علينا أن نقارن علولة بأسماء مسرحية عربية كبرى لنعرف قيمته الفكرية الحقيقية  فهو مثقف حقيقي صاحب تصور بعيد المدى وصاحب أخلاق والمسرح يسكنه فعلاقته بالذاكرة المحلية الذي استنطقها بمنظور أشمل  فهو متشبع بمفهوم العدالة فلقد جمعتني معرفة به  وكان إنسانا متصوف إيديولوجيا حيث أن رحيله خسارة فنية وإنسانية والقليل الذين كتبوا عن عبد القادر علولة وأذكر منهم شنيقي واحميدة العياشي ى واسطنبولي وغيرهم  ولكنني أجد أن هذا قليل بحجم علولة الذي يعد مسرحي مرتبط أساسا بالفكر.

امحمد بن قطاف ممثل كبير يستحق أكثر من تكريم

وفي ذات السياق استذكر الإعلامي بوعلام رمضاني رجالات المسرح الجزائري التي صنعت مجده في الماضي مثل امحمد بن قطاف الذي قال عنه أنه يستحق أكثر من وقفة تكريمية لهذا الرجل العصامي الذي  اجتهد شخصيا فلقد قدم الكثير للمسرح لكونه نحت من الصخر وكون نفسه بنفسه وأصبح كاتبا ومخرجا وعلينا أن لا ننسى أن بن قطاف تاريخيا يعد ممثلا كبيرا.

شهرة علولة أخذها منه كاتب ياسين، وكاكي رجل عظيم صعب التصنيف

مضيفا ذات المتحدث عن كاتب ياسين بأن له خصوصية في علاقته بلغة  مؤكدا رمضاني  أن شهرة علولة أخذها منه كاتب ياسين  أما ولد عبد الرحمن كاكي رجل عظيم صعب التصنيف.

الدورة التاسعة لمهرجان المسرح العربي طغت عليها الصبغة الدعائية

اعتبر  بوعلام رمضاني أن المسرح الجزائري حاليا  متقهقر مؤكدا أنه من المفارقة أن تحتضن الجزائر هذه الدورة التاسعة  لمهرجان المسرح العربي التي أقيمت في كل من مدينتي وهران ومستغانم قد طغت عليها الصبغة أكثر دعائية أكثر من ماهي مسرحية.

لقاء صدى الأقلام كان مفتوحا

كما صرح الإعلامي بوعلام رمضاني ليومية "الوسط" بأن هذا اللقاء كان مفتوح من منطلق تجربتي الصحفية التي تقارب 40 سنة فلقد تحدثت في الشق الأول عن المسرح  واستذكرت عبد القادرعلولة  وإسهاماته  الكبيرة في خدمة  المسرح الجزائري  وهذا إلى جانب مقاربته المسرحية الأصيلة وهذا بغض النظر عن قناعته الإيديولوجية التي قد يرفضها البعض وهذا إلى جانب  ولد عبد الرحمن كاكي وامحمد بن قطاف وكاتب ياسين مؤكدا في ذلك  أن هذه  الأسماء ساهمت في الارتقاء بالإبداع المسرحي، كما أنني قد عرجت خلال هذا اللقاء الفكري على ممثلين جزائريين موهوبين وكبار وللأسف الشديد أنهم لم ينالوا حظهم الحقيقي ورحلوا قبل الوقت وهناك ممثلين كبار لم يجتهدوا بالقدر الكافي كما فعل بن قطاف وبقوا مرتبطين بهويتهم التمثيلية، مشيرا أنه يوجد العديد من الممثلين البارزين في المسرح الجزائري على رأسهم عزالدين مجوبي الذي يعد ممثل كبير  وهذا إلى جانب سيد أحمد أقومي الذي أعتبره آخر العمالقة، مشيرا أن الراحل أبو جمال وسيدعلي كويرات وصراط بومدين  ويحي بن مبروك ومحمد آدار مواهب كبيرة  قدمت الكثير لصالح الفن الجزائري، كما اعتبر رمضاني بالمخرج عمر فطموش الذي أعطى وعي كبير للمسرح الجزائري كما أنني أشيد بالممثل والمخرج  المسرحي عباس محمد إسلام اسم متميز في المسرح  أما بالنسبة للممثلة والمخرجة تونس آيت علي فهي تعتمد أساسا على الركح المسرحي التي تربطه بالمرأة.

اقرأ أيضا..