صلاح حيدر: الصورة وثيقة تعبر عن الحقيقة
17 كانون2 2017 702

مدير أكاديمية اوسان للتدريب لـ "الوسط"

صلاح حيدر: الصورة وثيقة تعبر عن الحقيقة

إيمان لواس

أكد الدكتور العراقي مدير أكاديمية اوسان للتدريب، "أن العالم اليوم أصبح يعيش عصر الصورة ،حيث أصبحت الصورة جزءا من حياتنا  تقوم بنقل رسالة معينة، و عرفت  الصورة الإعلامية تطورا كبيرا لما تلعبه من دور في عالم الصحافة ،خاصة مع تطور تكنولوجيات الاتصال الحديثة و خاصة الأنترنت حيث أصبح العالم قرية صغيرة، و من بين هذه الأدوار و الوظائف أنها تطفي عنصر الواقعية و الصدق على الموضوع ،تعطي قيم جمالية و تكسر الطابع الروتيني و تجذب القارئ من أجل معرفة محتوى الصور.

الصورة التي تمس السيادة تمنع من النشر

أشار الدكتور الى أن "هناك بعض الصور تمنع منعا باتا من النشر ،لأنها صور تمس سيادة الدولة وتحتوي على أسرار أمنية ،و من بين هذه الصور هي الصور التي تحتوي على أسرار عسكرية و جهات القتال ،و الصور التي تخترق الخصوصية ،و في نفس السياق ذكر الى أن هذا النوع من الصور و يمكن أن يتعرض للمتابعة القضائية.

التصوير الصحفي مجال من مجالات الصحافة

و حسب الدكتور أن التصوير الصحفي "هو مجال من مجالات الصحافة من أجل رصد المواضيع الإعلامية، فبهذا النص المرئي يتم نقل رسالة إعلامية للجمهور ،و في ذات الصدد أشار أن أكثر الصور استعمالا في المجال الصحفي هي الصورة الخبرية و صورة التحقيق الصحفي ، أما عن  مجالات و مواضيع التصوير فهي  تتمثل أساسا في توثيق و نقل صور الأخبار و الأحداث ،و مختلف الظواهر الاجتماعية التي تهم الرأي العام".

يجب التحلي بالحس الصحفي و القابلية على التعامل

أكد الدكتور "ان المصور الصحفي يجب أن يتحلى بالحس الصحفي ،و القابلية على التعامل من أجل تطوير الموضوعات ،والمقدرة على التنوع و ذلك عن طريق اختيار اللقطات المتميزة ، ويجب أيضا أيكون ملما بالقوانين السارية بما هو مسموح و ما هو ممنوع ،و ما عليه من حقوق وواجبات، دون أن ننسى الصدق والإخلاص في نقل الصور و عدم تحريفها.

الصور المخادعة تفقد الصحيفة مصداقياتها

دعا الدكتور الى تجنب الصورة المخادعة التي تضع في غير مكانها ،أي نشر صورة في غير موقعها ،خاصة إذا اختلفت عن الخبر، حتى الصحيفة تفقد مصداقياتها  و تتعرض الى سحب الثقة ، لذلك يجب الابتعاد عن هذا النوع من الصور للحفاظ على مصداقية الخبر و حتى مصداقية المؤسسة الإعلامية التي نشر فيها، و أشار أيضا أن الصورة تستعمل لأغراض أخرى و ذلك عن طريق التشويه و المغالطات ،لذلك يجب مراقبة هذه الصور.

رغم تطور الصورة الا أنه لا يمكن الاستغناء عن النص الصحفي

 حسب الدكتور أنه "رغم  تطور الأحداث، و التطور التكنولوجي الذي عرفته الصورة الا أنه لا يمكن أن نعتمد على الصورة فقط و نستغني على النص ،فالصورة هي مرتبطة بحدث معين ،لذلك نحتاج الى النص الصحفي لتدعيم الصورة بالمعلومات التي تعبر عنها و تعطيها طابعا جماليا لجذب الجمهور القارئ.

اقرأ أيضا..