90 بالمائة من المنتمين للتنظيمات الإرهابية عبر النت وهذه الإجراءات المقبلة

عيسى من قسنطينة يدعم خطاب بوتفليقة بخصوص الخطاب الطائفي:

دعا وزير الشؤون الدينية و الأوقاف محمد عيسى بمناسبة يوم العلم، بقسنطينة إلى “قطع الطريق أمام المروجين للخطاب الديني الطائفي المهدد لوحدة الوطن و مرجعيته الدينية”.

وأبرز الوزير خلال زيارته لقسنطينة، اليوم، أن دائرته الوزارية تعمل حاليا على “وضع أسس متينة للخطاب الديني تضمن

تأطيره بغية تفادي حياده عن مهمته الأصلية”, معرجا للحديث عن الجهود المبذولة بالتعاون مع عديد الفاعلين من أجل “حماية و تحصين المجتمع من الأفكار المتطرفة لاسيما تلك التي يتم الترويج لها عبر وسائط التواصل الاجتماعي”، خاصة أن أن انضمام 90 بالمائة من المنتمين للتنظيمات الإرهابية كان من خلال هذه الوسائط الاجتماعية, طالب ممثلي مختلف وسائل الإعلام بتكثيف الجهود مع مصالح وزارته من أجل وضع “ميثاق شرف” سيشكل -مستقبلا- “خطة طريق تسمح بمواجهة مستوردي الأفكار الدخيلة على المجتمع الجزائري”.

و في سياق حديثه حث وزير الشؤون الدينية و الأوقاف على ضرورة تقنين المدارس القرآنية ال300 الموزعة عبر تراب الجمهورية و التي تنشط -حسبه- تحت لواء عديد  الجمعيات “التي لا علاقة لها بالوزارة الوصية”, لافتا إلى أنه “سيتم عما قريب استدعاء القائمين عليها من أجل تمكينها من الانضواء تحت لواء وزارة الشؤون الدينية و الأوقاف و من ثمة أداء دورها على أكمل وجه”.

و خلال زيارته الميدانية أشرف عيسى على افتتاح ملتقى دولي حول “راهن الإعلام الديني و آفاقه” بجامعة الأمير عبد القادر للعلوم الإسلامية و الملتقى الوطني السادس عشر “وحدة الوطن و الأمة الجزائرية في فكر الامام عبد الحميد بن باديس” بدار الثقافة مالك حداد مع تدشينه لمسجد أحمد حماني و زيارة ورشة إنجاز مركز ثقافي إسلامي بمدينة علي منجلي.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك