85 عائلة مهددة بالتشرد ببلدية تمنطيط

بسبب مخلفات الأمطار الطوفانية بأدرار

أحصت السلطات المحلية بالمجلس الشعبي البلدي ببلدية تمنطيط بولاية أدرار ، تضرر 85 منزل بسبب التقلبات الجوية الأخيرة الناجمة عن الأمطار الطوفانية ، حيث أن هذا الوضع بات يهدد العائلات المتضررة من التشرد والجوع في الشارع .
طالب ممثلي 85 عائلة ببلدية تمنطيط التابعة لولاية أدرار ، في تصريح لهم مع يومية “الوسط ” والي ولاية أدرار حمو بكوش بصفته المسؤول الأول على الهيئة التنفيذية بضرورة التدخل العاجل لإحتواء الوضع المتأزم ، بالإسراع في الإحصاء الدقيق للعائلات التي تضررت من الأمطار الطوفانية تمهيدا لمنحها إعانة مالية تمكنها من إعادة ترميم مساكنها ، أو توزيع عليها مساكن جديدة، ومن ثم إنتشال هذا الكم الهائل من العائلات من التشرد في الشارع  .
من جهة ثانية فقد انتقد أكثر من متحدث في الموضوع استراتيجة عمل السلطات المحلية غير واضحة المعالم ، خاصة في ظل التماطل الكبير في الإسراع في تجسيد مخطط النجدة الذي أقرته وزارة الداخلية والجماعات المحلية وتهيئة الإٌقليم تحسبا لأي طارئ قد ينجم عن التقلبات الجوية .
إلى جانب ذلك فقد أكد العشرات من المهتمين بملف التنمية المحلية ، أن تساقط الأمطار بكميات كبيرة كشف المستور بسبب سياسة البريكولاج المنتهجة من طرف السلطات المحلية ، وذلك على خلفية الإنقطاعات المتكررة في التيار الكهربائي وشبكة الأنترانت ، ناهيك عن التذبذب الحاصل في توفير مياه الشرب.
ومعلوم أن عديد الشكاوى  رفعت لمصالح وزارة الداخلية والجماعات المحلية وتهيئة الإقليم تطالب بضرورة تدخل جاد من طرف صناع القرار بالبلاد ، من أجل فتح تحقيق أمني و إداري معمق في ملابسات التلاعب غير المبرر بطرق انجاز مشاريع البنية التحتية التي عادة ما يتم إنجازها بطرق مخالفة للتشريع . 
أحمد بالحاج

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك