800عائلة سيتم ترحيلها في فيفري

رئيس بلدية بئر خادم جمال عشوش للوسط:

         المير السابق يتحمل مسؤولية هذا التأخير

  • يوجد 2000 طلب ترحيل خاص بسكان الصفيح

أفصح رئيس المجلس الشعبي البلدي لبئر خادم، جمال عشوش، عن استفادة 800  عائلة قاطنة في البيوت القصديرية من سكنات جديدة خلال عملية الترحيل المقررة في فيفري المقبل، مؤكدا بأنه يوجد 2000 طلب حصول على سكن من قبل العائلات الساكنة في أحياء الصفيح المنتشرة على مستوى تراب البلدية.

وفي لقاء جمعه با”لوسط”، أكد عشوش أنه يوجد على مستوى  بئر خادم 4 أحياء قصديرية لازال ينتظر قاطنوها دورهم بالترحيل بشغف، وما يُترجم ذلك وجود 2000 طلبا للترحيل على مستوى مصالح البلدية خاصة بهذه الأحياء، وأبرز ذات المصدر أسماء هذه الأحياء حيث قال:” حي سيدي امبارك، طريق السحاولة، بيطافي، وحي القصديري بتيقصراين”، والذي أوضح بشأنها أن 800 قاطنة فيها ستكون معنية بعملية الترحيل في فيفري المقبل، والتي تدخل ضمن عملية الترحيل الكبرى التي انطلقت بها مصالح ولاية الجزائر في منتصف عام 2014، مشددا في الأخير على أن أي عائلة معنية بالترحيل ولها الحق في ذلك ستستفيد من سكن اليوم أو غدا، يضيف محدثنا.

وفي سياق آخر حمل جمال عشوش، الرئيس الأسبق لبلدية بئر خادم، مسؤولية عدم ترحيل العائلات الساكنة في الصفيح إلى سكنات لائقة خلال عمليات الترحيل السابقة التي شهدتها العاصمة، مؤكدا:” الرئيس الأسبق يتحمل مسؤولية هذه الكارثة، فهو لم يعر أي اهتمام لقاطني هذه الأحياء”، وراح ذات المصدر إلى أكثر من ذلك لما كشف عن تلقي مصالح البلدية في عهد سلفه مراسلات من قبل مصالح ولاية الجزائر تخطرهم بضرورة اتخاذ كل التدابير الضرورية التي تسمح بجعل قاطني تلك الأحياء في حالة قانونية، وهذا الذي لم يكن حسبه، مضيفا أن والي العاصمة عبد القادر زوخ راسل سلفه وحمله مسؤولية هذا التأخير المسجل على مستوى بلدية بئر خادم، إهمال يبرز عشوش أنه تم تصحيحه والمجلس الشعبي البلدي الجديد اتخذ كل الإجراءات الواجبة من أجل أن تستفيد عائلات الصفيح من سكنات لائقة في عملية فيفري.

 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك