637 حالة جديدة للسيدا سنة 2018 ب 14 ولاية غربية 

مصالح الأمراض المعدية للمركز الاستشفائي بوهران

دقت المصالح الصحية لمستشفى وهران  الجهوي ناقوس الخطر على  خلفية التقرير الذي أعدته مصالح الأمراض المعدية للمركز الاستشفائي بوهران الذي أكد ارتفاع منحى  الإصابة بداء فقدان المناعة  بالولايات الغربية  ال14 خلال السنتين الأخيرتين بمعدل يزيد  عن ال50 حالة شهريا .

هذا وأشار تقرير المصلحة التي تستقبل المرضى من 14 ولاية بالغرب الجزائري وهي :” تلمسان ، سيدي بلعباس ، عين تموشنت ، تيارت ، غليزان ، النعامة ، سعيدة ، معسكر ،مستغانم ،عين تموشنت ، شلف ، البيض ، تيسمسيلت وبشار ”  أن  مصالحها قد سجلت   السنة الماضية 637 إصابة جديدة بفقدان المناعة  ما يعد مؤشرا خطيرا ، حيث سبق لذات المصلحة أن سجلت سنة 2017 إصابة 646 شخص جديد  بفقدان المناعة وهو الآمر الذي يساهم في ارتفاع الإصابة بفيروس السيدا الذي ترجع  ولاتي وهران وبلعباس  وغليزان إحدى اكبر الولايات تسجيلا تم نتيارت وسعيدة وعين تموشنت  وهي الولاية التي تحتل صدارة الإصابات بهذا الفيروس الفتاك ، وأكد التقرير أن العلاقات الغير شرعية وانتشار الدعارة والبغاء وراء انتشار  الإصابة التي تزيد عن ال50 حالة  مسجلة شهريا ناهيك عن مئات الحالات الغير معروفة والتي من شأنها أن  تضاعف في ارتفاع منحى الإصابة بهذا الداء الذي استفحل  وسط سكان الجهة الغربية ، وخلص البيان إلى دعوى القيام بالتحاليل بغية التأكد  من السلامة خاصة وسط الشباب ، ضف إلى ذلك  الابتعاد عن تعدد الشركاء الجنسيين  واستعمال الواقي بغية تقليص نسبة الإصابة التي  تتضاعف من سنة لأخرى  .

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك