400 حركة احتجاجية تحاصر ولاة الجنوب الكبير

بسبب توزيع السكنات ، الأراضي والتلاعب بعروض العمل

أحصت اللجان الأمنية المكلفة بمتابعة الحراك الاجتماعي  بجنوب البلاد الكبير خلال السنة الجارية ما معدله 400 حركة احتجاجية للمطالبة  بالإسراع في معالجة التراكمات والملفات الشائكة على غرار قطاعات السكن ، الأراضي و التلاعب بعروض العمل .

كشفت مصادر أمنية رفيعة المستوى  لـ”الوسط “، أن اللجان الأمنية المكلفة بمتابعة الحراك الاجتماعي بالجنوب الكبير قد سجلت بولايات أدرار ،تمنراست ، بشار ، الأغواط و بسكرة ، تزايد  في الحركات الاحتجاجية بمعدل 400 احتجاج خلال السنة الجارية ، للمطالبة بضرورة الإسراع في الإفراج على القوائم الأسمية للمستفيدين من السكنات الاجتماعية الايجارية العمومية وقطع الاراضي الصالحة للبناء الحضري المدعمة وغير المدعمة ، حيث أن هذا التأخر يتنافى مع توصيات الوزير الأول أحمد أويحي الموجهة للولاة عن طريق وزيري الداخلية والجماعات المحلية والسكن والمدينة والعمران ، من أجل الاسراع في توزيع السكنات الاجتماعية الجاهزة على مستحقيها وذلك بهدف إحتواء غليان الجبهة الاجتماعية المحلية .

أما بولايات أدرار ، ورقلة و تمنراست  الحدودية  فقد أحصت ذات المصالح تزايد ملحوظا في الحركات الاحتجاجية من طرف البطالين المحتقنين من التجاوزات والخروقات التي ظل مسكوت عنها بخصوص التلاعبات في تصريف عروض العمل المقدمة من طرف الشركات النفطية العاملة بتراب تلك الولايات ، ناهيك عن تفشي مظاهر التوظيف المباشر دون المرور على الوكالات المحلية للتشغيل .

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك